مصر حريصة على جذب الاستثمار السعودي   
الأحد 1434/3/2 هـ - الموافق 13/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)

أكد السفير المصري في السعودية عفيفي عبد الوهاب أن بلاده لا تألو جهدا لإزالة كافة العقبات أمام الاستثمارات السعودية، مشيرا إلى أن الجهود تبذل من حكومتي البلدين لزيادة هذه الاستثمارات خلال المرحلة المقبلة وتشجيعها.

وأضاف السفير المصري أنه تم الاتفاق بين الطرفين على زيادة حجم التبادل التجاري الذي شهد نموا مطردا بنسبة 20% سنويا منذ عام 2007.

وجاءت تصريحات السفير المصري بعد لقاء جمعه أمس في العاصمة السعودية الرياض مع وزير التجارة والصناعة السعودي توفيق الربيعة.

وبحث الطرفان الترتيبات الخاصة باجتماعات اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والفني والتجاري بين البلدين المقرر عقدها في الرياض في  فبراير/شباط المقبل برئاسة وزيري التجارة في البلدين.

وقال السفير إن اللقاء جاء في إطار متابعة نتائج زيارة وزير التجارة السعودي لمصر في سبتمبر/أيلول الماضي، كما استهدف الاطلاع على الترتيبات التي يتخذها الجانب السعودي في التحضير لاجتماعات اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والفني والتجاري.

وفي مطلع الشهر الجاري، صرح وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو من الرياض بأن بلاده حلت جميع مشكلات المستثمرين السعوديين في مصر، ما عدا أزمتين صدر بحقهما حكم قضائي وستطعن الحكومة المصرية فيه.

واعتبر عمرو حينها في مؤتمر صحفي -بحضور نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل- أن هناك مجالا كبيرا للاستثمار، وأن مصر ترحب بالاستثمارات السعودية في مشروعات الطاقة، وتلتزم بحماية الاستثمارات.

وسبق للمستشار التجاري المصري في القنصلية العامة في مدينة جدة السعودية أن صرح في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بأن الاستثمارات السعودية في مصر تزيد على 22 مليار جنيه (3.6 مليارات دولار)، مما يجعل الرياض أكبر مستثمر عربي في مصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة