خمسون مليون دولار خسارة تركيا المتوقعة من إنفلونزا الطيور   
الجمعة 1426/9/12 هـ - الموافق 14/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:23 (مكة المكرمة)، 19:23 (غرينتش)

الأ"طباء البيطريون الأتراك يكثفون جهودهم لمكافحة انتشار المرض (الفرنسية)
يتوقع أن تخسر تركيا عشرات الملايين من الدولارات جراء وقف صادراتها من اللحوم البيضاء بعد ظهور حالات لمرض إنفلونزا الطيور الأسبوع الماضي.

وقال مراسل الجزيرة في أنقرة إن المرض أثار أزمة في قطاع اللحوم البيضاء التركي الذي يَتوقع أن تصل خسائره إلى 50 مليون دولار بسبب وقف صادرات لحوم الدجاج التركي.

وأضاف أن مبيعات قطاع اللحوم البيضاء التي أنتجت منها تركيا أكثر من مليون طن لم تتأثر داخل البلاد حتى الآن.

يأتي ذلك في الوقت الذي باشرت فيه تركيا بإتلاف آلاف الطيور في إطار مكافحة المرض في أراضيها.

وفي محاولة لتبديد المخاوف، قال وزير الزراعة التركي نهاد بكديل إن الوضع تحت السيطرة، وإن عينات من الطيور التي يشتبه في إصابتها أرسلت إلى بريطانيا وبانتظار النتائج لتحديد الخطوات المقبلة.

من جهته أعرب رئيس اتحاد منتجي اللحوم البيضاء عن تفاؤله بتحقيق نمو أكبر لأن الإنتاج يتم وفقا للمواصفات الأوروبية، وأشار إلى أن الاتحاد كان يتوقع وصول هذا المرض.

ويشكل الدجاج 98% من الإنتاج التركي للطيور الذي يتركز خصوصا في مناطق بانديرما القريبة من المكان الذي رصدت فيه إنفلونزا الطيور, يليه إنتاج الحبش والأوز والبط. ويعمل في قطاع اللحوم البيضاء مليونا شخص بحجم إنتاج يبلغ ثلاثة مليارات دولار.

اجتماع لمكافحة المرض
في غضون ذلك تستضيف القاهرة الشهر المقبل اجتماعا موسعا لدول المنطقة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية للاتفاق على إستراتيجية موحدة لمكافحة مرض إنفلونزا الطيور خاصة بعد وصوله إلى تركيا.

يأتي ذلك  في الوقت الذي قررت فيه الحكومة المصرية  حظر استيراد جميع أنواع الطيور الحية من أي مكان في العالم. كما قررت الحكومة المصرية الحد من التعامل مع الطيور المهاجرة من خلال قرار يلغي موسم الصيد لموسمي الخريف والشتاء المقبلين.

من ناحية أخرى ارتفعت مبيعات الأدوية المضادة لفيروس إنفلونزا الطيور القاتل مع احتمال تفشي الفيروس بين البشر الأمر الذي قد يؤدي إلى مقتل الملايين.

ودعت المفوضية الأوروبية دول الاتحاد إلى اتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة احتمالات تفشي الوباء في أوروبا وأن تخزن كميات كبيرة من العقاقير المضادة للفيروس. وتجري المفوضية حاليا محادثات مع شركات الأدوية بشأن تعزيز قدراتها على إنتاج مثل هذه الأدوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة