اتهام لأوروبا بالتقصير تجاه اليونان   
الأحد 1431/5/25 هـ - الموافق 9/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:01 (مكة المكرمة)، 14:01 (غرينتش)

لولا دا سيلفا حمل الاتحاد الأوروبي مسؤولية تفاقم الأزمة اليونانية (الفرنسية-أرشيف)

اتهم الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا الاتحاد الأوروبي بالتقصير في مساعدة اليونان العضو في الاتحاد، والتي تعاني من أزمة مالية خانقة جراء قروضها المرتفعة.

وأوضح في تصريحات إعلامية أن الاتحاد تأخر في تقديم العون لليونان، الأمر الذي تسبب في تفاقم الأزمة، مشبها ما يحدث لليونان حاليا بما حل في الاقتصاد العالمي جراء الأزمة المالية عام 2008.

وأعلن دا سيلفا أن بلاده قدمت دعما ماليا لليونان بقيمة 286 مليون دولار عبر صندوق النقد الدولي.

تأثير محدود
من جهتها رجحت كوريا الجنوبية اليوم أن تتأثر بشكل محدود بمتاعب الديون الأوروبية، غير أنها أعربت اعتزامها مراقبة تدفقات العملات والأموال الأجنبية عن كثب لتوفير حماية أفضل لرابع أكبر اقتصاد في آسيا.

وأوضحت الوزارة في بيان أنه بعد مراجعة التطورات حتى الآن خلصت إلى أن تأثير الأزمة المالية لليونان على اقتصادنا سيكون محدودا.

وعزا البيان ذلك إلى تعرض كوريا الجنوبية المنخفض نسبيا لدول جنوب أوروبا، وإلى قوة وضعها المالي.

وبين أن حجم تعرض القطاع المالي الكوري الجنوبي لليونان والبرتغال وإسبانيا وإيطاليا يبلغ 640 مليون دولار في حين تسهم الصادرات إلى تلك البلدان بنسبة 2.3% من الإجمالي.

الأسهم الكورية الجنوبية تراجعت الجمعة الماضية لأدنى مستوى بشهرين (رويترز-أرشيف)

تعزيز المراقبة
ونبهت سول إلى أنه نظرا لأوجه عدم التيقن الكبيرة إزاء الطريقة التي قد تتطور بها الأزمة في دول جنوب أوروبا فيتوجب على الحكومة تعزيز مراقبة السوق في الوقت الحالي.

وأكدت أنها ستراقب عن كثب تدفقات العملة الصعبة وتحركات الأموال الأجنبية داخل أسواق الأسهم والسندات المحلية.

وبدت مخاوف من أن تلحق تداعيات أزمة اليونان الضرر بالاقتصاد الكوري الجنوبي بعدما تراجع المؤشر القياسي للأسهم في بورصة كوسب بسول لأدنى مستوى له في شهرين الجمعة الماضية في حين شهدت العملة الوطنية الكورية الجنوبية (الوون) أسوأ أسبوع لها في أكثر من 14 شهرا.

تجدر الإشارة إلى أن زعماء منطقة اليورو اتفقوا الجمعة الماضية على وضع إجراءات خاصة ستكون في المتناول قبل بدء معاملات الأسواق المالية غدا الاثنين للحيلولة دون تفاقم الأزمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة