محتجون يغلقون مدخل حقل نفط عراقي   
الثلاثاء 5/6/1434 هـ - الموافق 16/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:25 (مكة المكرمة)، 20:25 (غرينتش)
الشرطة العراقية شددت إجراءات الأمن حول حقل غرب القرنة2 لمنع اقتحام محتجين له (رويترز-أرشيف)

أغلق مئات المحتجين في العراق الثلاثاء المدخل الرئيسي لحقل نفط غرب القرنة2 العملاق الذي تديره شركة لوك أويل الروسية مطالبين بوظائف، في علامة على تنامي التحديات التي تواجه الشركات الأجنبية العاملة في جنوب البلاد.

وتجمع زهاء 500 محتج -يتقدمهم زعماء العشائر المحلية- عند المدخل الرئيسي للحقل القريب من البصرة، مطالبين الشركة الروسية بتوفير وظائف وتقديم تعويضات عن الأراضي التي تعمل فيها، وقالت الشرطة إن الوضع تحت السيطرة وإن المتظاهرين لم يحاولوا اقتحام الحقل.

وقال المتحدث باسم المحتجين مزهر الرويمي إنهم قرروا إغلاق مدخل الحقل إلى أن يلبي المسؤولون فيه مطالب المحتجين، بينما أشار مسؤول في شركة نفط الجنوب الحكومية إلى أن الاحتجاج ليس الأول من نوعه وأنه يتم التعامل مع المحتجين بحكمة. وذكر مسؤولون في شرطة النفط العراقية أنه تم تشديد إجراءات الأمن حول الحقل لمنع المحتجين من اقتحامه.

وكان مئات المحتجين قد اقتحموا حقل غرب القرنة2 الشهر الماضي وحطموا مكاتب شركة عراقية استأجرتها سامسونغ للأعمال الهندسية، قبل أن يحاولوا اقتحام مقر الشركة الكورية الجنوبية.

ويتوقع مسؤولو نفط بالعراق أن يصل إنتاج حقل غرب القرنة2 إلى 140 ألف برميل يوميا في نهاية العام الجاري. ويعد الحقل ثاني أكبر حقل نفط في العالم لم يتم تطويره بعد، وتصل احتياطياته المؤكدة إلى 14 مليار برميل. 

عمال في شركة نفط الجنوب بالعراق
احتجوا مطالبين بزيادة رواتبهم
(رويترز)

احتجاج آخر
وفي سياق متصل، اشترك أكثر من ألف عامل في شركة نفط الجنوب بالعراق اليوم في احتجاج أمام مقر الشركة، مطالبين بزيادة رواتبهم ومنحهم عقود عمل دائمة وتحسين ظروف العمل. وذكر رئيس شركة نفط الجنوب ضياء جعفر للمحتجين أن مطالبهم رفعت إلى كبار المسؤولين في الحكومة.

وبعد نحو عشر سنوات من غزو العراق ما زال قطاع النفط والغاز في هذا البلد يواجه تحديات عديدة، منها الهجمات على خطوط الأنابيب والمنشآت. وفي وقت سابق هذا الشهر، هاجم مسلحون شركة تعمل في حقل عكاس للغاز فقتلوا ما لا يقل عن ثلاثة عمال وخطفوا اثنين آخرين، قبل أن يحرقوا مخيمهم في صحراء غرب العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة