برنامج حكومي لمواجهة آثار الجفاف بالمغرب   
الخميس 28/5/1428 هـ - الموافق 14/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

الجفاف يؤدي إلى انخفاض إنتاج المحاصيل  بالمملكة (الجزيرة)



أعلنت الحكومة المغربية عن برنامج عاجل للتغلب على آثار الجفاف على الثروة الزراعية بتكلفة ملياري درهم (239 مليون دولار) في الوقت الذي تتوقع فيه هبوط نسبة النمو الاقتصادي بسبب انخفاض الإنتاج الزراعي.
 
وقالت الهيئة العليا للتخطيط إنها تتوقع انخفاض النمو الاقتصادي إلى  1.6%  العام الجاري من 8.1 عام 2006، بعد أن أدى الجفاف إلى انخفاض محصول الحبوب في البلاد إلى مليوني طن من 9.3 ملايين العام الماضي.
 
ويتأرجح الإنتاج الزراعي الذي يشكل 17% من الناتج المحلي الإجمالي طبقا لمواسم الجفاف.
 
وأوضح الناطق الرسمي نبيل بن عبد الله للصحفيين أن البرنامج الحكومي يهدف إلى تزويد قرى بالماء الصالح للشرب، وحماية الماشية ودعم العلف. كما يتضمن صرف التعويضات لفائدة الفلاحين الذين يشملهم برنامج تأمين منتجات الحبوب ضد الجفاف.
 
ويصل إجمالي التعويضات إلى 285 مليون درهم سيستفيد منها حوالي 7600 فلاح.
 
ومن المتوقع انخفاض الإنتاج الزراعي هذا العام بنسبة 17.2% بعد ارتفاع وصل إلى 21% العام الماضي، عندما أنتجت المملكة 9.3 ملايين طن من الحبوب وكان الرقم الأعلى في عشرة أعوام.
 
وتتوقع الحكومة نمو الاقتصاد بنسبة 3.5% هذا العام. أما صندوق النقد الدولي فقد توقع في تقرير أصدره هذا الأسبوع أن يسجل النمو الاقتصادي في المغرب 2.5% بسبب الجفاف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة