الحكومة الفرنسية تناقش خطة لخصخصة إير فرانس   
الأربعاء 1423/10/14 هـ - الموافق 18/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الحكومة الفرنسية خطة لخصخصة شركة الطيران إير فرانس عبر بيع ما بين 30 و40% من حصتها البالغة
54.5%، وسط توقعات بتأجيل الخطة لضعف أسواق الأسهم ومخاوف من تأثيرات شن الولايات المتحدة حربا على العراق.

وترمي الخطة إلى خفض حصة الحكومة دون 50% من أسهم الشركة, لكنها لن تقود إلى نقل السيطرة عليها إلى أيد أجنبية. وقال وزير النقل غيل دي روبيان الشهر الماضي "لن يسيطر الأجانب على إير فرانس" التي تشغل 70 ألف شخص، موضحا أن مشروع القانون سيتيح للعاملين تملك حصة 20% منها.

وقال وزير الاقتصاد والمالية فرانسس مير إن خصخصة الشركة وهي ثالث أكبر شركة طيران في العالم ستتم "حينما تسمح السوق بذلك", وحينما تتوفر ظروف "في صالح دافعي الضرائب".

وتثير خطة الخصخصة معارضة نقابات العاملين في الشركة. واليوم قال متحدث باسم الشركة إن أعضاء أكبر نقابة للطيارين في إير فرانس رفضوا اتفاقا خاصا بالأجور وأمورا أخرى. وقال المتحدث "أبلغنا أعضاء النقابة برفض الصفقة في عملية التصويت".

ويعزز هذا الرفض احتمال تنظيم إضراب في إحدى أكبر شركتي طيران في أوروبا. ونظم الطيارون بفرنسا إضرابا في أوائل سبتمبر/ أيلول, إلا أن الصفقة التي توصل إليها رئيس النقابة في أواخر أكتوبر/ تشرين الأول حالت دون تنظيم إضرابات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة