ميزانية الصين تسجل عجزا قياسيا بنحو 31 مليار دولار   
الثلاثاء 1421/12/12 هـ - الموافق 6/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هواشينغ أمام البرلمان
أعلن وزير المالية الصيني كسيانغ هواشينغ اليوم عن عجز
قياسي في ميزانية العام الجاري بقيمة 31 مليار دولار. من جانب آخر توقع مصدر مسؤول أن يصل عدد العاطلين عن العمل في المدن الصينية إلى 8.5 ملايين شخص بسبب صعوبة توفير فرص عمل للموظفين الحكوميين الذي يفقدون أعمالهم.

واستنادا إلى هذه البيانات التي قدمها الوزير في مشروع ميزانيته أمام الدورة السنوية للبرلمان الصيني يكون العجز في الميزانية العامة قد ارتفع بنسبة 4% مقارنة بما كان عليه في العام الماضي.

ويمثل العجز في الميزانية (المقدرة بنحو 260 مليار يوان صيني) حوالي 2.7% من إجمالي الناتج المحلي وهي نسبة تقل عن مستوى الخطر المقدر بنسبة 3% كما هو متعارف عليه عالميا.

وسيخصص القسم الأكبر من النفقات لمشاريع البنى التحتية التي يجري تنفيذها للعام الرابع على التوالي بهدف دعم الاقتصاد الوطني في وقت يبدو فيه الوضع العالمي متقلبا وقد يؤثر على الصادرات الصينية.

وسيتعين على بكين تخصيص 201 مليار يوان من خزينتها لتسديد قروض يستحق دفعها هذا العام، كما سيتعين عليها إصدار سندات خزينة بقيمة 500 مليار يوان وهو رقم قياسي آخر يشتمل على 40 مليار يوان من السندات الصادرة لحساب الأقاليم.

وتعتزم الحكومة أيضا تخصيص 10.8 مليار يوان لزيادة رواتب الموظفين في مسعى منها لحفز الطلب المحلي.

وفي معرض تحديده لمصارف الميزانية كشف الوزير النقاب عن أن النفقات العسكرية ستسجل ارتفاعا قياسيا بنسبة كبيرة تقدر بنحو 18% أي بمقدار 141 مليار يوان وهو رقم كبير يفوق مثيلاته في الأعوام السابقة بشكل ملحوظ.

ويقول الخبراء إن لتلك الزيادة الكبيرة في الإنفاق العسكري صلة بالتوتر مع تايوان خاصة بعد انتخاب الرئيس شين شوي بيان الذي ينادي حزبه بالانفصال النهائي للجزيرة عن الصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة