واشنطن: خطة الخفض الضريبي توفر مليوني وظيفة جديدة   
الثلاثاء 1423/11/5 هـ - الموافق 7/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش مع عدد من أعضاء فريقه
أعلن وزير التجارة الأميركي دون إيفانز إن خطة الرئيس جورج بوش لإنعاش الاقتصاد ستوجد 2.1 مليون فرصة عمل في ثلاثة أعوام رافضا اعتراض الديمقراطيين بأن الخطة إجراء مؤقت.
وتشمل الخطة خفضا ضريبيا بنحو 600 مليار دولار على مدار عشرة أعوام.

وقال إيفانز في مقابلة تلفزيونية "تقديراتنا أنها ستوجد نحو 2.1 مليون فرصة عمل على مدى الأعوام الثلاثة المقبلة. سيتيح هذا ظروفا مواتية للنمو الاقتصادي وخلق فرص عمل في المستقبل".

أما أعضاء الحزب الديمقراطي بمجلس النواب فيقولون إن الخطة ستزيد الدين وتصب في صالح الأغنياء، واقترحوا بدلا منها سلسلة من الإعفاءات الضريبية ومساعدات للولايات وتوسيع المزايا المقدمة إلى العاطلين لمساعدة متوسطي الدخل.

إلا إن أيفانز وصف اقتراحهم بأنه معونة قصيرة الأجل قائلا إن خطة البيت الأبيض تقدم تخفيضات ضريبية على المدى الطويل سيستفيد منها جميع الأميركيين تقريبا.

وبموجب الخطة التي يأمل أن تشجع الإنفاق والاستثمار وتعزز فرص إعادة انتخاب بوش، سيحظى دافعو الضرائب البالغ عددهم 92 مليونا بمقدار 1083 دولارا للفرد في المتوسط هذا العام. وقالت مصادر اطلعت على الخطة إن تخفيضات هذا العام وحده ستصل لنحو مائة مليار دولار.

ووصف بوش خطته التي يكشف النقاب عنها في شيكاغو بأنها "عادلة جدا" للعمال الأميركيين وأنها ستساعد على زيادة معدل النمو بخطى أكثر ثباتا واستمرارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة