البنك الدولي يتوقع تباطؤ النمو العالمي وتراجع النفط   
الأربعاء 1427/11/23 هـ - الموافق 13/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

قال البنك الدولي إن نمو الاقتصاد العالمي وصل إلى نقطة تحول حيث يوجد تباطؤ واضح في الوقت الحالي بقيادة الولايات المتحدة.

وتوقع البنك في تقريره السنوي حول آفاق الاقتصاد العالمي بلوغ النمو العالمي 5.1% في العام الحالي وتباطؤه إلى 4.5% عام 2007 ليرتفع قليلا إلى 4.6% في 2008.

وقال إن الدول النامية تقود النمو حيث سجلت معدل نمو بنسبة 7% هذا العام وهو ضعفا المعدل في الدول لمتقدمة ويتوقع أن ينخفض إلى 6.4% في العام المقبل ويصل 6.1% في 2008.

وسجلت الاقتصادات المتقدمة نموا بنسبة 3.1% في العام الحالي مع توقع تباطؤ معدل النمو إلى 2.4% العام المقبل والعودة للارتفاع إلى 2.8% في عام 2008.

وأوضح الاقتصادي في البنك هانز تيمر أن الفجوة تتسع بين الدول النامية والدول المتقدمة إذ إن بوسع الدول النامية المسارعة في خطى النمو في حين لا يسع الدول المتقدمة عمل الشيء نفسه. وتوقع تيمر بقاء النمو قويا في الدول النامية مدعوما بتحسن السياسات والظروف المالية المواتية.

وحذّر من أن يؤدي التباطؤ في سوق الإسكان الأميركي إلى تراجع أكثر حدة في النمو مما هو متوقع وربما كساد لأن ذلك يمكنه التأثير كثيرا على الدول النامية.

"
البنك الدولي يرجّح انخفاض أسعار النفط إلى 53 دولارا للبرميل عام 2008
"
ورجح البنك انخفاض أسعار النفط إلى 56 دولارا للبرميل في العام المقبل وتراجعها إلى 53 دولارا للبرميل عام 2008 وتراجع مستوى الطلب.

وحذر من ارتفاع نسبة التضخم في حالة فشل إجراءات إبطاء النمو في دول نامية رئيسية مثل الصين والأرجنتين والهند.

وقال إن نمو الاقتصاد الصيني سيتراجع في العامين المقبلين لكنه سيبقى قويا ويدعم نمو اقتصادات شرق آسيا وسط توقعات بزيادة كبيرة في الاستثمارات وإنفاق المستهلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة