خسائر كبيرة لبنك أوف أميركا   
الثلاثاء 1431/11/11 هـ - الموافق 19/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:18 (مكة المكرمة)، 18:18 (غرينتش)
ايرادات بنك أوف أميركا بلغت 26.9 مليار دولار في الربع الثالث (رويترز-أرشيف)

سجّل بنك أوف أميركا -وهو أكبر البنوك التجارية في الولايات المتحدة- خسارة بلغت 7.3 مليارات دولار خلال الربع الثالث من العام وذلك بسبب الرسوم الفدرالية الجديدة على حسابات المستهلكين وبطاقات التأمين.
 
وقال البنك إن خسارته تضاعفت سبع مرات في الفصل الثالث إذ وصلت إلى 7.3 مليارات دولار, بما يعادل 77 سنتاً لكل سهم مقارنة بمليار دولار خسارة أو 26 سنتا في الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وأشار بنك أوف أميركا -ومقره في مدينة شارلوت بولاية نورث كارولينا الأميركية- إلى أنه إذا لم تحتسب الرسوم الجديدة فإنه يكون حقق ربحاً بقيمة 3.1 مليارات دولار أو 27 سنتاً للسهم.
 
وبلغت قيمة إيراداته 26.9 مليار دولار في الربع الثالث مقارنة بـ26.3 مليار دولار في الفترة نفسها العام الماضي, وذلك بارتفاع نسبته 2.2%.
 

وأعلن أكبر مقرض في الولايات المتحدة تحسنا في آفاق الائتمان, وبلغت مخصصات خسائر القروض 5.4 مليارات دولار منخفضة بحوالي النصف عنها في الفترة المقابلة من العام الماضي.

 
وإضافة الى القواعد الجديدة للحسابات الاستهلاكية وبطاقات الائتمان أشار البنك إلى اضطراره لشراء ما يعد "ديونا معيبة" من مستثمرين لارتباطها بأخطاء في إجراءات إشهار إفلاس المدينين.
 
وكان بنك أوف أميركا ذكر أمس أنه يعتزم استئناف عمليات إشهار إفلاس المدينين العاجزين عن سداد ديونهم، بعد أن كان أوقف هذه الإجراءات يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي لمراجعة الإجراءات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة