أوبك: العراق بصدد زيادة حصته من صادرات النفط   
الاثنين 1421/12/25 هـ - الموافق 19/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي رودريغيز

قال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط أوبك علي رودريغيز إن العراق أبلغ المنظمة نيته زيادة حصته من صادرات النفط إلى 2.5 مليون برميل يوميا.
 
وأضاف في تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر عن الطاقة يعقد في الهند أن العراق اقترح زيادة حصته لدواع إنسانية وأن الرقم النهائي لحجم الزيادة سيتحدد بقرار من الأمم المتحدة.

وكان وزراء النفط في أوبك استثنوا العراق من قرارهم الأخير خفض الإنتاج بمقدار مليون برميل يوميا وهو ثاني خفض تقره المنظمة في العام الجاري في خطوة هدفت إلى تعزيز الأسعار وسط تقديرات بانخفاض الطلب على الخام في الأشهر المقبلة.

ويأتي الطلب العراقي في وقت تفيد فيه بيانات السوق أن أسعار الخام لاتزال دون مستوياتها السابقة برغم ارتفاعها بعد قرار المنظمة خفض الإنتاج. ويؤكد محللون أن خفض أوبك لإنتاجها لم يساعد كثيرا في رفع الأسعار نظرا لأنه تزامن مع ضعف في الطلب على النفط وظهور أدلة جديدة على أن التدني في المخزون الأميركي من النفط لم يكن كما أشيع من قبل.

في غضون ذلك كشف رودريغيز النقاب عن أن المنظمة تدرس اختيار سلة خامات جديدة وخام قياس جديد يعبر بشكل أفضل عن الأوضاع في السوق وذلك للحد من عمليات المضاربة. وقال رودريغيز "إننا نحلل عملية المضاربة في سوق المعاملات الآجلة. إذا تمكنا من إيجاد خام قياس جديد يعكس بشكل أكثر دقة حقائق السوق الآجلة فسيمكننا من السيطرة على المستوى العالي لعمليات المضاربة".

وأضاف أن قسم الأبحاث بأوبك يدرس تلك الخطة وأن المنظمة ستتوصل مستقبلا إلى سلة جديدة لأوبك وربما خام قياس جديد بمساعدة دول منتجة أخرى مثل روسيا والمكسيك.

وأعرب رودريغيز من ناحية أخرى عن تقته التامة بالتزام الدول الأعضاء بنظام الحصص الجديدة التي جاءت في قرار المنظمة الأخير بخفض الإنتاج، وقال إن "الانضباط داخل أوبك عال والالتزام فعال إلى درجة كبيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة