صناديق الاستثمار الإسلامية تدير 5.3 مليارات دولار   
الأحد 1426/4/21 هـ - الموافق 29/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:07 (مكة المكرمة)، 20:07 (غرينتش)
قال مصرفي بحريني إن عدد الصناديق الاستثمارية الإسلامية المرخصة حتى نهاية مارس/آذار الماضي بلغ 1657 صندوقا تدير 5.3 مليارات دولارا من بينها 64 صندوقا محليا بالبحرين يصل حجم موجوداتها إلى 1.3مليار دولار.
 
وأشار محافظ مؤسسة نقد البحرين (المصرف المركزي) رشيد المعراج في كلمة افتتح بها اليوم المؤتمر العالمي الأول للصناديق الإسلامية الذي بدأ أعماله في المنامة، إلى أن الصناديق الاستثمارية الإسلامية تعتبر من أسرع القطاعات نموا في صناعة الخدمات المالية الإسلامية، وأن متوسط نمو هذه الصناديق بلغ 20% في السنة على مدى السنوات الخمس الماضية.
 
 وأشار المعراج إلى أن إمكانيات النمو في قطاع الصناديق الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  تبدو واعدة, موضحا أن برامج خصخصة المشروعات الحكومية والاستثمارات الضخمة في مشروعات البنية التحتية وبرنامج إعادة إعمارالعراق تتيح فرصا إقليمية هامة للاستثمار.
 
وأضاف أنه بدون رقابة شرعية مستمرة تصبح هذه الصناديق معرضة للدخول في استثمارات جديدة غير متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وهو ما من شأنه أن يفتح الباب لمخاطر قد تنال من سمعة هذه الصناديق.
 
ويشارك في هذا المؤتمر الذي ينظم للمرة الأولى ويستمر حتى غد الاثنين, مسؤولون مصرفيون من المملكة المتحدة وألمانيا والولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وسنغافورة وباكستان وماليزيا ولبنان والمملكة العربية السعودية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة