كريدي سويس يحقق أرباحا وخسائر للبنوك اليابانية   
الخميس 1430/4/28 هـ - الموافق 23/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)
كريدي سويس حقق أرباحا فاقت التوقعات في بداية العام الحالي (الفرنسية-أرشيف)

أكد بنك كريدي سويس أشهر البنوك السويسرية الخميس عودته لتحقيق أرباح في الربع الأول من السنة الجارية متجاوزا فترتين متلاحقتين من الخسائر، في حين يتوقع أن تمنى ثلاثة من أكبر البنوك اليابانية بخسائرها الأولى منذ ست سنوات في ضوء الاضطراب المالي العالمي.
وقال تقرير البنك السويسري إن الأرباح التي حققها في الربع الأول من السنة الجارية بلغت ملياري فرنك سويسري (1.72 مليار دولار)، وهو ما فاق التوقعات السابقة التي حددت الأرباح بمليار فرنك.
 
وكان البنك خسر في الفترة نفسها من العام الماضي ما قيمته 2.15 مليار فرنك. وارتفعت أسهم البنك بعد الإعلان عن هذه النتائج بنسبة 6.3% لتبلغ 42.20 فرنكا (36.19 دولارا).
 
وقال المدير التنفيذي للبنك برادي دوغان إن هذه النتائج تظهر مدى الاستفادة من الإجراءات الجديدة التي تم اتخاذها في السنة الماضية من قبل البنك بما فيها تقليص النفقات وتعزيز رأسمال البنك.
وقد أثرت الأزمة المالية على ثاني أكبر البنوك السويسرية مما جعله يعلن خلال ديسمبر/كانون الأول من السنة الماضية التخلي عن 5300 وظيفة, وهو ما يمثل نسبة 11% من عماله من أجل الضغط على المصاريف ومواجهة خسائر قدرت بـ8.2 مليارات فرنك وهي الأعلى في تاريخه.
خسائر يابانية
نومورا هولدينغ قد تسجل خسائر بسبعة مليارات دولار (رويترز-أرشيف)
وعلى صعيد متصل قالت مصادر من مجموعة "ميزوهو فايننشال غروب"  اليابانية إنها ستمنى بخسائر صافية بأكثر من 500 مليار ين (5 مليارات دولار) نظرا للخسائر الضخمة في عمليات الائتمان والأسهم.
 
كما أعلنت "سوميتومو ميتسوي فايننشال غروب" أنها ستتكبد خسائر صافية بقيمة 390 مليار ين (3.9 مليارات دولار) للعام المالي الماضي (ينتهي يوم 31 مارس/آذار الماضي) في تغير كبير عن توقعاتها السابقة بتسجيل أرباح.
 
ومن المتوقع أن تعلن مجموعة "ميتسوبيشي يو.أف.جي فايننشال غروب" عن خسائر صافية بعد تزايد خسائرها نتيجة انخفاض أسعار الأسهم وارتفاع تكاليف شطب الديون المعدومة.
 
كما قالت صحيفة نيكي إن من المرجح أن تمنى شركة "نومورا هولدنجز" أكبر شركة للوساطة المالية في اليابان بخسائر صافية قياسية تبلغ حوالي 700 مليار ين (7 مليارات دولار) للعام المالي الماضي بعد النفقات المتزايدة التي تحملتها عقب الاستحواذ على بعض عمليات بنك ليمان براذرز الاستثماري الأميركي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة