اختتام قمة نيباد بآلية لإدراجها داخل الاتحاد الأفريقي   
الأحد 1425/10/16 هـ - الموافق 28/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)

قادة نيباد في ختام القمة (الفرنسية)
أعلن الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو الذي يتولى حاليا رئاسة الاتحاد الأفريقي تشكيل مجموعة عمل للبحث في سبل إدراج الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا (نيباد) في آليات الاتحاد.

وقال أوباسانجو عقب اختتام قمة نيباد الثلاثاء بالجزائر إنه من المقرر عقد اجتماعات لهذا الغرض مع منظمات اقتصادية إقليمية أفريقية مثل اتحاد المغرب العربي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا.

وأعرب عن أمله في الإسراع بتطبيق الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا، مشيرا إلى أن هذه الشراكة تدعو إلى تسريع مشاريع البنى التحتية الثنائية لا سيما في مجالات النقل والاتصالات اللاسلكية والطاقة.

وشارك في هذه الدورة الـ12 لنيباد والتي خصصت لتقييم نشاطات هذه المؤسسة طوال ثلاث سنوات, نحو 20 رئيس دولة أو حكومة.

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي رأس القمة مع أوباسانجو قد أكد في كلمة الافتتاح التزام دول وقادة أفريقيا بتحقيق أهداف مشروع نيباد المتعلقة بحسن الإدارة لدى الحكومات، تأكيدا على المصداقية في عزم هذه الدول على بلوغ هدفها التنموي وتوحيد قارتها.

واقترح بوتفليقة إقامة صندوق تمويل خاص لدى برنامج الأمم المتحدة للتنمية، دعما لمواكبة أفريقيا في مسعى التنمية والتقدم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة