اقتصاديون إسرائيليون يتجهون للاستثمار بمصر   
الاثنين 25/2/1426 هـ - الموافق 4/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:34 (مكة المكرمة)، 6:34 (غرينتش)

كشف مسؤول إسرائيلي الأحد أن عددا كبيرا من رجال الأعمال الإسرائيليين يبدون اهتماما متزايدا للاستثمار بمصر وذلك إثر اتفاق "كويز" الذي تم التوصل إليه مع القاهرة بشأن إنشاء مناطق صناعية هناك تسمح بالقيام بعمليات تصدير معفية من الرسوم باتجاه الولايات المتحدة.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الإسرائيلية إن عددا متزايدا من رجال الأعمال يقصدون الوزارة للاستفهام عن كيفية الدخول إلى السوق المصرية.

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته أن الوزارة لا تملك أرقاما دقيقة بشأن هذا العدد, لكنه اعتبر أن هناك أجواء من الارتياح السائدة بين البلدين للتعاون الاقتصادي -على حد تعبيره- لا سيما منذ قمة شرم الشيخ وتوقيع اتفاق كويز.

وأكد المسؤول الإسرائيلي بذلك معلومات أوردتها صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية والتي ذكرت فيها أن 600 رجل أعمال إسرائيلي تقدموا بطلبات لدى السفارة المصرية في إسرائيل للحصول على تأشيرات دخول إلى مصر.

ويفيد المكتب الإسرائيلي للإحصاءات بأن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ العام الماضي 58 مليون دولار.

وكانت كل من مصر والأردن استدعت سفيرها في إسرائيل في نوفمبر/تشرين الثاني 2000 احتجاجا على القمع الإسرائيلي للانتفاضة الفلسطينية. إلا أنهما أعادتا السفيرين بعد قمة شرم الشيخ الإقليمية في مصر في الثامن من فبراير/ شباط الماضي والتي انتهت بالاتفاق على تهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة