إدارة جديدة لنخيل الإماراتية   
الثلاثاء 1431/4/14 هـ - الموافق 30/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:12 (مكة المكرمة)، 15:12 (غرينتش)
نخيل واحدة من عشر شركات في دبي العالمية (الأوروبية-أرشيف)

أعلن الثلاثاء في دبي عن تشكيل مجلس إدارة جديد لشركة نخيل العقارية التابعة لمجموعة دبي العالمية والتي ستخضع لإعادة هيكلة منفصلة عن المجموعة المدينة بمليارات الدولارات لتصبح لاحقا ملكا لحكومة الإمارة.
 
وكانت حكومة دبي أعلنت الخميس الماضي عن ضخ 9.5 مليارات دولار عبر صندوقها للدعم المالي لمساعدة دبي العالمية على سداد ديون تبلغ 23.5 مليار دولار.
 
وخُصصت لنخيل -التي نفذت مشاريع عقارية كبرى في دبي في مقدمتها ما يعرف بجزيرة النخلة- ثمانية مليارات من أصل قيمة الدعم المالي المقدم من حكومة الإمارة.
 
وقالت اللجنة العليا المشرفة على مجموعة دبي العالمية والشركات التابعة لها في بيان إنه جرى تعيين علي راشد لوتاه على رأس مجلس إدارة نخيل الجديد.
 
وحل لوتاه محل سلطان أحمد بن سليم الذي سيحتفظ بمنصبه رئيسا تنفيذيا للشركة الأم, دبي العالمية. ولا يضم المجلس المعين المدير التنفيذي للشركة كريس أودونيل. لكن متحدثا باسم نخيل قال لوكالة الصحافة الفرنسية إنه احتفظ بمنصبه في الشركة.
 
وأضافت اللجنة أن المجلس الجديد سيباشر العمل على تعزيز قدرات الشركة في إطار خطة إعادة الهيكلة المقترحة لديون المجموعة التي كشفت عنها دبي الخميس الماضي.
 
وتابعت أنه سيعمل على تنفيذ المشاريع الرئيسة التي سيتم تحديدها وفقا لأولويات عمل الشركة خلال المرحلة المقبلة, وبما يضمن الوفاء بالتزاماتها المختلفة تجاه كافة الأطراف، ويؤكد قدرة الشركة على التعافي المتوازن.
 
وعرضت دبي قبل أيام سداد قيمة صكين إسلاميين أصدرتهما نخيل وذلك في أحدث مسعى لتفكيك ديون دبي العالمية.
 
وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي, سددت دبي قيمة صكوك أخرى لنخيل بعد أن تدخلت أبو ظبي وقدمت مساعدات في اللحظات الأخيرة لاحتواء أزمة ديون دبي العالمية. وتفجرت الأزمة نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي, وتسببت في اضطرابات واسعة في الأسواق المحلية والعالمية قبل أن تخف شيئا فشيئا.
 
يشار إلى أن نخيل ووحدة عقارية أخرى هي ليمتلس توصفان بالأكثر تعثرا بين الشركات العشر التي تتشكل منها دبي العالمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة