سما السعودية تسرّح أغلب موظفيها   
الأحد 1431/9/20 هـ - الموافق 29/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)


قررت شركة سما السعودية للطيران المنخفض التكاليف تسريح أغلب موظفيها بعد تعثر مفاوضاتها مع الحكومة للحصول على دعم لتعويض خسائر بنحو 300 مليون دولار تمكنها من تسيير أعمالها.

وقال المدير التنفيذي للشركة بروس أشبي إن سما ستحتفظ بعدد قليل من الموظفين لإتمام إغلاق العمليات وتحويل زبائن الشركة إلى شركات طيران أخرى.

وفي وقت سابق أوضح أشبي أن شركات الطيران في المنطقة تعرضت لضغوط وعوامل سوقية أدت إلى تدني مستوى أسعار تذاكر الطيران إضافة إلى انخفاض في مستوى حركة الركاب الجوية في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول 2009 إلى مارس/آذار 2010.

ويعمل في سما نحو 600 موظف بدوام كامل. وكانت قبل توقفها عن العمل تسير 164 رحلة أسبوعية داخل المملكة وخارجها باستخدام ست طائرات.

وكانت الشركة أوقفت الثلاثاء الماضي جميع عملياتها بعد أن فشلت في الحصول على تمويل من مستثمرين أو من الحكومة حتى تتمكن من استيعاب خسائرها المتراكمة.

وسما واحدة من ثلاث شركات خاصة للطيران المنخفض التكلفة أعطتها سلطات الطيران السعودية رخصة لمنافسة الخطوط الجوية السعودية، غير أن الشركة تشكو من أنها لا تُعامل على قدم المساواة مع الناقلة المملوكة للدولة خصوصا في تكلفة الوقود الذي تحصل عليه الخطوط السعودية بأسعار مدعومة.

وتأسست شركة سما التي تتخذ من مدينة الدمام مقرا لها، في 2005 وبدأت تسير الرحلات التجارية في 2007.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة