البنك الدولي يتوقع فائضا خليجيا بقيمة 172.7 مليار دولار   
الخميس 1427/5/26 هـ - الموافق 22/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:13 (مكة المكرمة)، 18:13 (غرينتش)

قال البنك الدولي إن دول مجلس التعاون الخليجي الست ستحقق عام 2006 فائضا قياسيا من النقد الأجنبي بفضل أسعار النفط المرتفعة، متوقعا تسجيله 172.7 مليار دولار.

وأفادت وكالة أنباء الإمارات (وام) نقلا عن تقرير للبنك الدولي أن الدول الخليجية تسيطر على 45% من احتياطي النفط العالمي.

وأوضح البنك في تقريره أن هذه الدول ستحقق نموا اقتصاديا في أعلى معدلات بالعالم في ظل استمرار أسعار النفط المرتفعة وزيادة التدفقات النقدية، الأمر الذي يسمح لها بزيادة الأموال التي تخصصها للمشروعات التنموية.

وتوقع البنك ارتفاع فائض الحساب الجاري لدول الخليج في العام الحالي 172.7 مليار دولار بحيث يفوق ذلك الرقم القياسي المسجل عام 2005 والذي بلغ 152 مليارا.

ولكن البنك توقع تراجعا طفيفا في فائض الحساب الجاري لدول الخليج عام 2007 إلى 164.9 مليارا.

ويشار إلى أن مجلس التعاون الخليجي يضم السعودية والكويت وقطر والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة