محكمة بلجيكية تعلن إفلاس شركة سابينا للطيران   
الأربعاء 20/8/1422 هـ - الموافق 7/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عاملات في سابينا يطالعن أخبارها في إحدى الصحف
أعلنت محكمة بلجيكية إفلاس شركة الخطوط الجوية البلجيكية (سابينا) الأمر الذي يسمح للشركة المنهارة أن تركز جهودها على إنقاذ جانب من أنشطتها بإنشاء شركة طيران إقليمية جديدة.

وأمرت محكمة بروكسل التجارية بتصفية ثاني أقدم شركة طيران في أوروبا بعد يوم من إيقاف رحلاتها الجوية وتخلي الحكومة البلجيكية عن مساعي إيجاد مشترين للشركة كلها التي تثقل كاهلها ديون قدرها 2.1 مليار دولار.

وتعتبر سابينا أول شركة طيران أوروبية كبرى تعلن إفلاسها في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة التي هزت صناعة الطيران العالمية. وهي أيضا ثاني شركة بعد الخطوط الجوية السويسرية (سويس إير) التي تملك 49.5% من أسهم سابينا، تواجه أزمة سيولة ضخمة كانت على وشك الانهيار في الشهر الماضي.

واعتبرت وزيرة العمل البلجيكية أن انهيار سابينا -وهو الأكبر في تاريخ الشركات البلجيكية- بمثابة كارثة اقتصادية واجتماعية للبلاد.

وقالت إنها تجري محادثات مع عدد من المستثمرين المحليين والمؤسسات الاستثمارية في محاولة لمواصلة بعض أنشطة سابينا تحت مظلة شركة دلتا إير ترانسبورت التابعة لها والتي تتخصص في الرحلات الجوية الإقليمية.

طائرتان تابعتان لشركة طيران سابينا في مطار بروكسل (أرشيف)
إشهار الإفلاس

وقال مسؤول قضائي بلجيكي إن محامي شركة سابينا للطيران تقدموا بطلب رسمي لإشهار إفلاس الشركة، وقال المسؤول إن الوثائق التي طلبت فيها الشركة إيقاف العمل بإجراءات حمايتها من الدائنين قدمت إلى محكمة بروكسل التجارية.

ويتعلق الإفلاس تحديدا بشركة الطيران التي يعمل لديها حوالي 7500 شخص بأسطول يتألف من 49 طائرة. وفي المقابل, فإن إعلان الإفلاس لا يشمل فروع سابينا الأخرى مثل دلتا إير، وقد أنشئت سابينا عام 1923 وتحتل المرتبة التاسعة في أوروبا من حيث عدد الركاب.

شركة طيران جديدة
وأعلنت الحكومة التي تمتلك نسبة 50.5% من أسهم شركة سابينا إنشاء شركة طيران بلجيكية جديدة يكون مقرها بروكسل ولا علاقة للدولة فيها.

حالة من القلق إثر وقف شركة سابينا رحلاتها
وقال رئيس الوزراء البلجيكي غي فرهوفشتات إن رأسمال الشركة الجديدة سيبلغ 200 مليون يورو, وسيساهم 12 مصرفا أو شركة بلجيكية كبرى بمبلغ 155 مليون يورو من رأس المال, بينما تساهم شركات استثمار إقليمية ببقية المبلغ.

وأكد الوزير البلجيكي الأول للصحفيين أن الشركة الجديدة التي لم يتم اختيار اسمها بعد, ستطلق "في أسرع وقت ممكن". وسيتم الاحتفاظ بعدة آلاف وظيفة إضافية بصورة مباشرة أو غير مباشرة عبر بعض فروع سابينا التي مازالت تعمل أو بعض الشركات التي تقوم بالتزام تنفيذ خدمات للشركة مثل تقديم وجبات الرحلات.

وصاحب إعلان الإفلاس حالة من الفوضى في مطار بروكسل حيث تجاهل العاملون في الشركة والمسافرون الذين تقطعت بهم السبل تحذيرات سلطات المطار. وأعلن وزير الأشغال العامة البلجيكي ريك ديمز إلغاء خمسة إلى ستة آلاف وظيفة من أصل 12 ألفا بعد أن أعلنت شركة سابينا إفلاسها وتأسيس شركة طيران جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة