الحكومة المصرية تحفض التعرفة الجمركية   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

أعلنت الحكومة المصرية عن تعديل جذري في التعرفة الجمركية يؤدي إلى انخفاض في متوسطها العام إلى 9% بدلا من 14.6%.

ووصفت القرار الساري المفعول اعتبارا من اليوم الأربعاء بخطوة أولى في عملية إصلاح اقتصادي واسعة تستهدف تنشيط عجلة الاقتصاد القومي وزيادة معدل النمو بنسبة تصل 1.25% خلال 18 شهرا.

وأعلن وزير المالية المصري يوسف بطرس غالي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزراء الصناعة والتجارة رشيد محمد رشيد والاستثمار محمود محي الدين أن الرئيس المصري حسني مبارك وقع على الهيكل الجديد للتعرفة الجمركية أمس الثلاثاء ودخلت حيز التنفيذ اليوم.

وقال غالي إنه يهدف لإيجاد مناخ اقتصادي وقانوني يضمن كفاءة عمل المنشآت الاقتصادية ويستهدف خفض أسعار السلع بالنسبة للمستهلك المصري. واعتبر رشيد التعديل خطوة هامة في منظومة الإصلاح الاقتصادي.

وتوقع وزير المالية المصري إن يؤدي خفض التعرفة الجمركية إلى انخفاض في حصيلة إيرادات الدولة بنحو 460 مليون دولار خلال 18 شهرا.

وأشار غالي إلى تخفيض عدد فئات التعرفة الجمركية من 27 فئة إلى ست فئات وتبسيط هيكلها وإلغاء كافة تفرعات بنود التعرفة لتصبح أقل من 6 آلاف بند مقابل 13 ألفا, موضحا أن من شأن التبسيط تفادي الفساد الناجم عن وجود بعض الحالات التي تحتمل الاجتهاد الشخصي في تحديد التعرفة الجمركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة