تبرعات السعوديين لمنكوبي تسونامي تتخطى 80 مليون دولار   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)
طفل سعودي يضع أموالا في صندوق التبرعات (الفرنسية)
بلغت نسبة حملة جمع التبرعات التي قادتها الحكومة السعودية عبر شاشات التلفزيون لصالح منكوبي طوفان آسيا (تسونامي) أكثر من 308 ملايين ريال (82.13 مليون دولار).
 
ودعت الحملة التي استمرت حتى فجر اليوم الجمعة في التلفزيون الرسمي إلى المساعدة في مواجهة هذه الكارثة التي أودت بحياة أكثر 150 ألف نسمة وشردت أكثر من 1.5 مليون.
 
وأطلق العاهل السعودي فهد بن عبد العزيز وولي عهده الأمير عبد الله وشخصيات رئيسية أخرى بالعائلة المالكة الحملة بالتبرع بنحو عشرة ملايين دولار. وقدم السعوديون والمقيمون أيضا أموالا نقدية وحليا وملابس.
 
وكانت الحكومة قد زادت من حجم تبرعاتها لتصل إلى 30 مليون دولار.

من ناحية أخرى قالت وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح إن بلاده قررت إعادة جدولة ديون الدول الأسيوية المنكوبة والمقدرة بمئات الملايين من الدولارات. ولم يحدد الوزير الدول المستفيدة من هذا القرار ولا حجم القروض.
 
وكان صندوق التنمية الكويتي وهو صندوق حكومي يقدم قروضا للتنمية بفوائد قليلة, منح إندونيسيا وماليزيا وتايلند والمالديف والهند وسريلانكا قروضا تبلغ قيمتها نحو 763 مليون دولار.
 
وتبرعت الحكومة الكويتية بعشرة ملايين دولار للمنكوبين، إلا أن الصحف المحلية انتقدت مجمل الدول الخليجية الغنية بالنفط لمساهماتها "الزهيدة والمخجلة".
 
وتعهدت الإمارات بتقديم 20 مليون دولار، وقطر بـ 25 مليونا إلى جانب تقديم معونات غذائية وطبية. كما أطلقت قناة الجزيرة بقطر حملة لإغاثة منكوبي تسونامي بالتنسيق مع اتحاد جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر الدوليين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة