الأسعار تهدد نمو صناعة الكيمياويات بالشرق الأوسط   
الاثنين 1427/12/18 هـ - الموافق 8/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:34 (مكة المكرمة)، 23:34 (غرينتش)
قالت الشركة العربية للاستثمارات البترولية (إبيكورب) إن ارتفاع تكاليف البناء وتراجع إمدادات المواد الخام وهبوط أسعار المنتجات قد يؤجل مشروعات بتروكيمياوية في الشرق الأوسط.
 
وذكرت إبيكورب أن أسعار النفط التي ترتبط بها أسعار المنتجات الكيمياوية مثل الإثيلين قد تتراجع بما يصل إلى 40% مع حلول عام 2011 وهو ما من شأنه أن يقلل من ربحية إنتاج الكيمياويات.
 
وتوقعت إبيكورب أن تواجه هذه الصناعة تحولا نزوليا في السعر على المدى المتوسط، وقالت إنه بناء على عمق وطول دورة النزول قد يراجع متعهدو المشروعات توقيت وحجم استثمارهم.
 
وأضافت أن نقص الغاز الطبيعي الذي تستخرج منه الكيمياويات قد يزيد أيضا من تكاليف الإنتاج.
 
وينتج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 12% من الإثيلين في العالم وهو مادة تدخل في صناعة البلاستيك المستخدم في سلع مثل الألعاب والمنسوجات.
 
يشار إلى أن إبيكورب مقرها بالسعودية وهي تساهم في تمويل مشروعات للنفط والغاز بالدول العربية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة