الاتحاد الأوروبي يبحث آفاق النمو وإعمار العراق   
السبت 1424/2/4 هـ - الموافق 5/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر بالاتحاد الأوروبي إن وزراء مالية الدول الأعضاء بالاتحاد ومحافظي بنوكها المركزية استعرضوا اليوم السبت توقعات النمو والتضخم واتفقوا على أن الأسعار لا تمثل مشكلة حاليا سواء فيما يتعلق بالتضخم أو الانكماش.

وقال مصدر "ناقش الوزراء تباين معدلات التضخم داخل الاتحاد الأوروبي وقالوا إن لا التضخم ولا الانكماش يمثل مشكلة في الوقت الحالي وعزوا الفروق بصفة أساسية إلى عدم المرونة في قطاع الخدمات". وقال مصدر آخر إن فيم دويسنبرغ محافظ البنك المركزي الأوروبي اتفق مع هذا التقييم.

ولم تبحث مسألة أسعار الفائدة صباح اليوم في ثاني وآخر أيام اجتماع الوزراء المنعقد في أثينا. واعترف الوزراء بأن النمو أقل من التوقعات في الوقت الحالي لكنهم توقعوا تحسنا في العام المقبل.

إعادة بناء العراق
وفي أثينا
قال مسؤول حكومي يوناني إن الوزراء ناقشوا أيضا لأول مرة تقديم مساعدات مالية لإعادة بناء العراق بعد انتهاء الحرب. وحتى الآن تركز الاجتماع على كيفية تأثير الحرب في الاقتصاد الأوروبي ومد تفويض محافظ البنك المركزي الأوروبي فيم دويسنبرغ.

وصرح المسؤول اليوناني "تناولت المناقشات إعادة بناء العراق لأول مرة" مضيفا أنه لم يتسن الحصول على مزيد من التفاصيل بشأن هذه المناقشات المبدئية. وأكدت الدول الأوروبية ضرورة اضطلاع المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة بدور رئيسي في إعمار العراق أثناء اجتماعات حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة