705 ملايين دولار الاحتياجات الإنسانية بالضفة وغزة   
الخميس 1436/4/22 هـ - الموافق 12/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:00 (مكة المكرمة)، 13:00 (غرينتش)

طالب وزير الاقتصاد الوطني في حكومة التوافق الفلسطينية محمد مصطفى، ومنسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جيمس راولي، المجتمع الدولي بتوفير 705 ملايين دولار لتلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة لأكثر من 1.6 مليون فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، للعام الجاري 2015.

وقال بيان مشترك صادر عن مكتب وزير الاقتصاد والأمم المتحدة إن المبلغ المطلوب يلزم لتنفيذ 207 مشاريع، كانت قد طرحتها 77 منظمة عالمية، من بينها 64 منظمة غير حكومية، و13 وكالة تابعة للأمم المتحدة.

وأضاف البيان أن 80% من المشاريع المطلوب تنفيذها تستهدف توفير مساكن ومواد غذائية وتعزيز الأمن الغذائي لدى الشرائح الفلسطينية الأكثر ضعفاً من الناحية الاقتصادية، حيث إن غالبية المشاريع المراد تنفيذها ستكون في قطاع غزة.

وقال راولي في كلمة له بالبيان، إن العام الماضي شهد ارتفاعا حادا في الاحتياجات الإنسانية في الأراضي الفلسطينية، مضيفا أنه ما زال هناك ما يقرب من مائة ألف شخص غير قادرين على العودة إلى منازلهم في غزة.

بلغ معدل البطالة في قطاع غزة خلال الربع الأخير من العام الماضي 42.8%، مقارنة مع 17.4٪ في الضفة الغربية

وأضاف المسؤول الدولي أنه في الضفة الغربية يعيش الآلاف في ظروف اقتصادية صعبة ومزمنة، ويعانون خطر فقدان منازلهم وأماكن كسب عيشهم نتيجة عمليات الهدم، مشيراً إلى أن وكالات الإغاثة إذا لم تحصل على مساعدات فإن أكثر من 22 ألف عائلة ستظل مهجرة، وأكثر من 1.6 مليون شخص سيحرمون من المياه وخدمات الصرف الصحي والمساعدات الغذائية الملائمة.

بطالة
في الوقت نفسه ذكر تقرير صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن معدل البطالة في فلسطين بلغ 29.1% خلال الربع الأخير من العام الماضي، مقارنة مع 32% خلال الربع الثالث من العام نفسه، و27.1% في الفترة نفسها من 2013.

وبلغ عدد العاطلين عن العمل في قطاع غزة قرابة 194.7 ألفا، بينما بلغ عددهم في الضفة الغربية 142.2 ألفا، ولم يتم احتساب البطالة في القدس بسبب خضوعها لقانون العمل الإسرائيلي.

وبلغ حجم القوى العاملة في الأراضي الفلسطينية حوالي 1.273 مليون عامل وموظف خلال الربع الأخير من العام الماضي، منهم حوالي 818.2 ألف شخص في الضفة الغربية، وحوالي 454.9 ألف شخص في قطاع غزة وفقا لتقرير جهاز الإحصاء الفلسطيني.

وقال التقرير إن معدل البطالة في قطاع غزة خلال الربع الأخير من العام الماضي بلغ 42.8%، بينما بلغ في الضفة الغربية 17.4٪، مشيرا إلى أن التفاوت ما زال كبيرا في معدل البطالة بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

كما أشار إلى أن أعلى معدلات بطالة سُجلت للفئة العمرية بين 20 و24 عاما، حيث بلغت 45.6% في الربع الأخير من 2014.

وسجلت محافظة بيت لحم (وسط الضفة الغربية) أعلى معدلات البطالة في الضفة الغربية وبلغت 22.7%، بينما سجلت محافظة دير البلح أعلى معدلات البطالة في قطاع غزة بمعدل 49.9%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة