الجزائر: إنتاج الغاز لم يتأثر بهجوم "عين صالح"   
الجمعة 1437/6/10 هـ - الموافق 18/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:07 (مكة المكرمة)، 18:07 (غرينتش)

قالت شركة الطاقة الوطنية الجزائرية (سوناطراك) إن إنتاج الغاز لم يتأثر بالهجوم الذي شنه مسلحون اليوم الجمعة على منشأة تديرها شركتا "بي بي" البريطانية و"شتات أويل" النرويجية قرب "عين صالح" جنوبي الجزائر.

وفي وقت سابق، أعلنت "بي بي" أن تلك المنشأة أغلقت كإجراء احترازي، وذكرت "شتات أويل" في بيان أن "عين صالح" أصيبت بقذائف من مسافة بعيدة.

وقد هاجم المسلحون منشأة "عين صالح" بقذائف صاروخية، ولم يسفر الهجوم عن خسائر في الأرواح.

وقال مصدر بقطاع الغاز لرويترز "في الصباح الباكر سقطت ثلاث أو أربع قذائف صاروخية فأصابت محطة معالجة مركزية. لم ترد تقارير عن وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات".

وتحظى منشآت الطاقة بالجزائر بحماية مشددة من الجيش لا سيما بعد هجوم شنه مسلحون عام 2013 على "عين أمناس للغاز" التي تديرها أيضا "بي بي" و"شتات أويل" ما أدى لمقتل أربعين عاملا بالمنشأة.

ووفقا لموقع "بي بي" بدأت منشأة "عين صالح" الإنتاج عام 2004 من حقول خرشبة وتيقنتورين وريغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة