النقابات الأردنية تدعو لاعتصام احتجاجا على رفع المحروقات   
الخميس 1426/8/19 هـ - الموافق 22/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:21 (مكة المكرمة)، 17:21 (غرينتش)


منير عتيق-عمان

دعت النقابات المهنية الأردنية الأردنيين إلى المشاركة في الاعتصام الجماهيري احتجاجا على قرار الحكومة الأردنية رفع أسعار المحروقات بين 5% و22% بمقر النقابات المهنية بعمان الأحد المقبل.

كما دعت النقابات في بيان الأردنيين إلى التوقف عن العمل مدة ساعة في نفس اليوم تضامنا مع الاحتجاج.

وتشكل هذه الدعوة أول خطوة تنفذها النقابات المهنية التي تضم في عضويتها حوالي 100 ألف عضو في مواجهة قرار الحكومة برفع أسعار المحروقات، الذي قالت الحكومة إنه خيار لا بد منه بسبب ارتفاع أسعار النفط الذي أحدث تأثيرا سلبيا على الموازنة العامة.

في سياق متصل قررت أحزاب المعارضة الأردنية عقد ملتقى وطني شعبي موسع السبت القادم بأحد مقرات أحزاب المعارضة لتقرير خطوات الرد على القرار الحكومي برفع الأسعار.

وأعلنت أحزاب المعارضة في بيان لها رفضها القاطع لقرار الحكومة برفع أسعار المشتقات النفطية الذي بدا تطبيقه اعتبارا من الأربعاء داعية الحكومة إلى التراجع عن هذا القرار، الذي وصفته "بالمجحف" بحق المواطنين.

ودعت المعارضة إلى عقد مؤتمر وطني تشارك فيه جميع مؤسسات المجتمع المدني والحكومة لمراجعة السياسات الاقتصادية، لإخراج البلاد من الأزمة الاقتصادية ووضع الحلول العملية لها.

وحمّلت النواب الذين منحوا الثقة للحكومة المسؤولية لتشجيعها على اتخاذ قرارها الجديد برفع أسعار المشتقات النفطية، مؤكدة أن هؤلاء النواب "يتحملون المسؤولية كاملة عن معاناة المواطنين".

وطالبت بإعادة النظر في الإنفاق العام من جميع جوانبه بهدف تقليصه، وفق أولويات تتناسب مع الوضع الاقتصادي "المتردي" للحكومة والمواطنين، على حد قولها.

وأكدت ضرورة التوقف عن الإنفاق الباهظ في برامج التحول الاقتصادي ومتابعة البحث في مسألة هدر المال، واعتماد نظام الضريبة التصاعدية، وتحصيل الضرائب المترتبة والمستحقة على الشركات الرأسمالية والبنوك وغيرها.

وعزت المعارضة الأسباب الحقيقية "للأزمة الاقتصادية" التي تواجه البلاد إلى السياسات الاقتصادية الخاطئة للحكومات المتعاقبة، وإهمالها معالجة الأوضاع الاقتصادية وفق خطط مدروسة وعدم إقدامها على التصدي لظاهرة الفساد المالي والإداري ووقف الهدر في المال العام.
______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة