مصر ضيفة شرف معرض برلين السياحي   
السبت 1433/4/9 هـ - الموافق 3/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 7:15 (مكة المكرمة)، 4:15 (غرينتش)
الجناح المصري أقيم على مساحة ألفي متر مربع ويعد الأكبر بمعرض برلين السياحي (الجزيرة-أرشيف)




 

خالد شمت-برلين

تحل مصر ضيف شرف على معرض برلين الدولي للسياحة والسفر في دورته السادسة والأربعين التي تقام بين السابع والحادي عشر من مارس/آذار الجاري بمشاركة 11 ألف عارض، ثلثهم من ألمانيا والباقون من 180 دولة.

ويفتتح وزير السياحة المصري منير فخري عبد النور، برفقة وزير الاقتصاد الألماني فيليب روسلر ورئيس الحكومة المحلية لولاية العاصمة الألمانية برلين كلاوس فوفيرايت والأمين العام لمنظمة السياحة العالمية طالب الرفاعي مساء الثلاثاء القادم، جناح مصر المقام على مساحة ألفي متر مربع ويعد أكبر مساحة عرض في المعرض الدولي.

وتعتبر مصر من الدول المؤسسة لمعرض برلين الدولي للسياحة، وتشارك فيه منذ إقامته للمرة الأولى عام 1966، وتسعى من خلال حضورها هذا العام ضيفة شرف لإعطاء دفعة محفزة للسياحة القادمة إليها، بعد تراجع هذه الأخيرة -حسب الإحصائيات الرسمية- من أكثر من 13 مليون زائر إلى نحو خمسة ملايين زائر، بسبب الاضطرابات التي صاحبت وأعقبت ثورة المصريين على الرئيس المخلوع حسني مبارك.

تسويش: ضيافة الشرف بالمعرض ستتيح لمصر أفضل فرصة للترويج لسياحتها (الجزيرة)

الأمن والترويج
واعتبرت مسؤولة القسم الإعلامي بالاتحاد الألماني للسياحة والسفر زيبيلا تسويش أن ضيافة الشرف تتيح لمصر "أفضل فرصة للترويج لسياحتها بين كبريات الشركات والوكالات العالمية العارضة، ووسط اهتمام إعلامي دولي متصاعد على خلفية الأحداث المتواصلة بأرض النيل".

وقالت تسويش في تصريح للجزيرة نت إن حالة الانفلات الأمني تسببت بتراجع أعداد السائحين الألمان من 1.4 مليون زائر في 2010 إلى نحو مليون زائر العام الماضي، ويحتل هؤلاء السياح المرتبة الثالثة بين السائحين القادمين إلى مصر والمرتبة الأولى بالنسبة للإنفاق المالي هناك.

واعتبرت المسؤولة السياحية أن عودة الاستقرار الأمني سيمثل أفضل دعاية للموسم السياحي الشتوي القادم في مصر التي تمثل أفضل مقصد سياحي للزائرين الألمان في هذا الفصل من العام.

ولفتت إلى أن عدم تنفيذ الأحزاب الإسلامية الفائزة بالانتخابات الأخيرة لتعهداتها بدعم السياحة سيؤدي لفقدان مصر على المدى البعيد لميزتها التفضيلية للسائحين الراغبين في الاستجمام، والذين يمثلون الشريحة الكبرى من السائحين القادمين إليها من دول العالم المختلفة.

أنشطة وورشات
وتقام بالجناح المصري في معرض برلين سلسلة من الأنشطة وورشات العمل الهادفة لتعريف وكالات السفر وشركت الطيران وزوار المعرض بتنوع وتطور صناعة السياحة بمصر من وادي النيل ومدن البحر الأحمر والواحات والصحراء إلى شواطئ البحر المتوسط.

ويتضمن حفل افتتاح الجناح المصري استعراضا كبيرا يحمل اسم ألوان من مصر يتضمن لوحات فنية مستوحاة من التراث الفرعوني ورقصات التنورة الصوفية ومقطوعات موسيقية قبطية، وتقدم الأوبرا المصرية استعرضا للباليه بعنوان "الغضب العارم" يدور حول نهوض مصر من جديد بعد ثورة 25 يناير التي أسقطت الرئيس السابق.

وبالتوازي مع الجناح المقام بالمعرض دشنت وزارة السياحة المصرية حملة ترويجية للسياحة في بلادها، شملت وضع لوحات دعاية للسياحة في مصر بالمحطات الرئيسية لوسائل المواصلات العامة في برلين، وتوزيع عربات متنقلة للأطعمة والمشروبات والمنتجات اليدوية المصرية الشهيرة في مناطق تعرف حضورا جماهيريا وسياحيا بالعاصمة الألمانية.

الربيع العربي سيشغل حيزا مهما في معرض برلين السياحي هذا العام، حيث ستقام ندوة ضمن فعالياته بعنوان "الربيع العربي: هل يتحول لجليد سياحي؟"

السياحة والثورات
وتشغل ثورات الربيع العربي حيزا مهما في معرض برلين السياحي هذا العام، ويشارك عدد من أبرز خبراء السياسة والسياحة الألمان في ندوة تقام ضمن فعاليات المعرض بعنوان "الربيع العربي: هل يتحول لجليد سياحي؟"، وتناقش هذه الندوة سيناريوهات لمستقبل السياحة بدول الثورات وهي مصر وتونس وليبيا واليمن وسوريا.

ويعد معرض برلين السياحي الدولي أكبر تجمع من نوعه في العالم لشركات السياحة ووكالات الطيران والسفر، ويحمل المعرض هذا العام عنوان "حول العالم في يوم واحد"، ويقام على مساحة 160 ألف متر مربع ويغطيه أكثر من سبعة آلاف صحفي من مختلف أنحاء العالم.

وتشارك معظم الدولة العربية ودول إسلامية كتركيا وماليزيا وإيران بأجنحة في هذا المعرض الذي يتوقع أن تبلغ قيمة الصفقات المرتقب إبرامها خلاله ستة مليارات يورو (7.9 مليارات دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة