إضراب إيبيريا يعطل 1300 رحلة جوية   
الاثنين 1434/4/22 هـ - الموافق 4/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:55 (مكة المكرمة)، 7:55 (غرينتش)
إضرابات العاملين بقطاع الطيران ضربة أخرى للاقتصاد الإسباني الذي يعتمد على السياحة (الأوروبية)

يتأهب العاملون في شركة طيران إيبيريا الإسبانية لتعطيل نحو 1300 رحلة جوية في ثاني جولة من الإضرابات لمدة خمسة أيام بدأت اليوم احتجاجا على التخفيضات الكبيرة في الوظائف والرواتب في تلك الشركة التي تمنى بخسائر بسبب الوضع الاقتصادي المتأزم لإسبانيا.

وتعتبر الشركة جزءا من مجموعة إنترناشيونال أيرلاينز التي تعهدت الأسبوع الماضي بالمضي قدما في خطط للاستغناء عن 3800 وظيفة،  أو 19%  من مجموع الوظائف في الشركة التي تواجه مشكلات.

وقد نفذت النقابات التي تمثل الأطقم الأرضية والجوية إضرابات لمدة ثلاثة أسابيع في فبراير شباط/ الماضي ومارس/آذار الجاري. وتشير تقديرات إلى أن كل يوم يكلف إيبيريا مليون يورو (1.3 مليون دولار).

وتمثل هذه الإضرابات أيضا ضربة لاقتصاد إسبانيا الذي يعتمد على السياحة مع استعداده لموسم الربيع والصيف.

ومن المزمع تنظيم الجولة الأخيرة من هذه الإضرابات فيما بين 18 و22 مارس/آذار الجاري.

وقد ألغت إيبيريا 431 رحلة فيما بين يومي الاثنين والجمعة، وستتوقف 850 رحلة أخرى تديرها شركات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة