تراجع القطاع الزراعي يبطئ نمو الاقتصاد الإيراني   
الاثنين 1425/4/12 هـ - الموافق 31/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وصف مسؤول بالبنك المركزي الإيراني الاقتصاد الإيراني الذي يشهد نموا سريعا بأنه فتر قليلا خلال العام المالي الماضي، حيث أثر تباطؤ في القطاع الزراعي على حالة الانتعاش في صناعة النفط المهيمنة بالبلاد.

وكشف المدير العام للشؤون الاقتصادية بالبنك المركزي محمد هادي مهدويان في مقابلة صحفية أمس الاثنين عن انخفاض إجمالي الناتج القومي الحقيقي إلى 6.7% خلال العام المالي المنتهي في مارس/ آذار الماضي مقارنة مع نسبة العام السابق التي بلغت 7.4%.

واعتبر مهدويان أن السبب الوحيد وراء التراجع هو القطاع الزراعي لأن معدل النمو في القطاع هبط إلى 5.3% عقب تسجيله نسبة 11% في العام السابق بفضل الأحوال الجوية الجيدة.

وصعدت معدلات النمو في قطاع النفط والغاز لثاني أكبر منتج للنفط بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بنسبة 8.4% بزيادة عن نسبة العام السابق التي بلغت 5.1% مدعومة بارتفاع أسعار الطاقة على مستوى العالم.

وتراجعت معدلات النمو في القطاعات غير النفطية إلى 6.5% من 7.8% غير أن الانخفاض في القطاعات غير الزراعية كان طفيفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة