ثلث شركات الإنترنت ستعاني من نقص السيولة   
الخميس 1421/10/16 هـ - الموافق 11/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أشارت دراسة صادرة عن مركز "بيغاسوس ريسيرش إنترناشيونال" للدراسات إلى أن ثلث الشركات المتخصصة في الإنترنت تقريبا والمتعارف على تسميتها "دوتكوم", ستعاني من نقص في السيولة بحلول نهاية العام. وتقول الدراسة إن شركات الإنترنت غارقة في مصاعب مالية كبيرة وإن 84% منها سجلت خسائر مادية في الربع الثالث من العام الماضي.

وفي الربع ذاته فقدت شركات الإنترنت أكثر من ملياري دولار من سيولتها أي ما يوازي المبلغ الذي خسرته في الربع الذي سبقه. وتشير الدراسة إلى أن النفقات المالية تزداد على العديد من الشركات بمقدار ما تنخفض كمية السيولة لديها، في حين ظل الدخول إلى الأسواق محدودا.

وقد أجريت الدراسة على عينة من 335 شركة إنترنت وتبين أن 280 منها تعاني من أوضاع مالية سيئة. وقالت مؤسسة الدراسات إن بعض شركات الإنترنت قد تشكل "فرصا جيدة للمستثمرين" لأنها سجلت حركة نمو عالية وقلصت من خسائرها.

وفي دراسة نشرها الأسبوع الماضي أشار المركز إلى أن 210 شركات إنترنت في الولايات المتحدة أوقفت نشاطها العام الماضي كان أكثر من نصفها في الربع الأخير من العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة