المغرب يزيد استثماراته بصناعة المنسوجات   
الخميس 3/4/1426 هـ - الموافق 12/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:24 (مكة المكرمة)، 9:24 (غرينتش)
صناعة المنسوجات المغربية تواجة منافسة قوية من المنتجات الصينية (رويترز)
قال المغرب إنه رفع حجم استثماراته في قطاع النسيج إلى 300 مليون دولار توفر 2500 وظيفة وذلك من خلال إبرام اتفاقيات مع ثلاث شركات عالمية كبرى في الوقت الذي تواجه فيه الصناعة منافسة كبيرة من تدفقات المنسوجات الصينية إلى دول الاتحاد الأوروبي -السوق الرئيسي للمنسوجات المغربية- وإلى الولايات المتحدة الأميركية.
 
وقال مسؤولون إن المغرب اتفق مع شركة "فروت أوف لوم" المختصة في صناعة الألبسة القطنية على بناء وحدة جديدة في الصخيرات بالضواحي الجنوبية للرباط العاصمة بالإضافة إلى المعمل الموجود في الضاحية الشمالية للرباط (بوقنادل) منذ عام 1994 باستثمار قدره 1.4 مليار درهم  (نحو 162 مليون دولار) وخلق 1150 وظيفة جديدة بالإضافة إلى 1700 وظيفة قديمة.
 
وكان المغرب قد وقع على اتفاقيتي استثمار مع شركة "لجلير" الإيطالية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ومع شركة "تافيكس" الإسبانية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
ويصل حجم استثمارات شركة لجلير إلى 750 مليون درهم (87 مليون دولار) ويخلق نحو 800 وظيفة مباشرة بينما يصل حجم استثمار تافيكس إلى 634 مليون درهم.
 
وقال مدير الاستثمارات في وزارة الشؤون الاقتصادية العامة حسن البرنوصي إن هدف المغرب الوصول إلى حجم استثمارات تصل إلى 600  مليون دولار في قطاع النسيج وذلك في ظرف سنتين بالتوجه إلى الأسواق الأوروبية والأميركية. وأضاف أن اتفاقية التبادل الحر التي وقعها المغرب مع الولايات المتحدة العام الماضي من شأنها أن تفتح الأسواق الأميركية في وجه الصادرات المغربية.

وكانت مصادر بصناعة النسيج المغربية ذكرت مؤخرا أن فرع شركة "دوريست ماركس أند سبنسر" البريطانية تنوي إغلاق فروعها السبعة في المغرب قبل نهاية هذا العام لنقلها إلى الصين. وتقوم هذه الشركة بتشغيل نحو عشرة آلاف عامل مغربي.

يشار إلى أن قطاع النسيج يمثل 33% من مجموع الصادرات.

وانخفضت صادرات المغرب من النسيج 17% في الربع الأول من هذه السنة بسبب تدفق النسيج الصيني على الأسواق الأوروبية بعد إلغاء نظام الحصص العالمي الذي كان يضمن للدول المصنعة نسبا معينة في السوق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة