واردات قياسية للقمح بالمغرب   
الاثنين 8/12/1431 هـ - الموافق 15/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:52 (مكة المكرمة)، 17:52 (غرينتش)
 إنتاج المغرب من الحبوب بلغ 7.46 ملايين طن من 10.2 ملايين طن في 2009
(الجزيرة نت-أرشيف)
 
أفادت مصادر رسمية مغربية بأن واردات البلاد من الحبوب ارتفعت بنسبة 88% في الأشهر الخمسة حتى 31 أكتوبر/تشرين الأول, كما تراجعت احتياطيات المغرب من النقد الأجنبي بنسبة 5.5% على أساس سنوي في سبتمبر/أيلول.
 
وقال المكتب الوطني المهني للحبوب إن الواردات بلغت 17.2 مليون قنطار (1.72 مليون طن) في نهاية الأشهر الخمسة الأولى من موسم الاستيراد 2010-2011 مقابل 9.15 ملايين قنطار (915 ألف طن) في الفترة المقابلة قبل عام.

وأضاف أن واردات القمح اللين والذرة ساهمت بنسبة 45% و38% على الترتيب من إجمالي المشتريات في حين ساهم القمح الصلد بنسبة 10% والشعير بنسبة 7% الباقية.
 
وفي سبتمبر/أيلول الماضي أقر مكتب الحبوب استيراد 1.2 مليون طن من القمح اللين على مدى الفترة من 16 سبتمبر/أيلول إلى 31 ديسمبر/كانون الأول, كما ألغت الحكومة مؤقتا الرسوم الجمركية على واردات القمح اللين والصلد هذا العام.
 
وتراجع حصاد الحبوب المغربي في العام الجاري نتيجة سوء الأحوال الجوية ليصل إلى 7.46 ملايين طن من حصاد قياسي بلغ 10.2 ملايين طن العام الماضي, ويعد المغرب عاشر أكبر بلد مستورد للحبوب في العالم.
 
احتياطيات النقد الأجنبي
من جهة أخرى أظهرت بيانات مكتب الصرف الحكومي أن احتياطيات المغرب من النقد الأجنبي انخفضت بنسبة 5.5% على أساس سنوي في سبتمبر/أيلول.
 
وبلغت الاحتياطيات في الفترة بين يناير/كانون الثاني وسبتمبر/أيلول 182.1 مليار درهم (22.2 مليار دولار) مقارنة مع 192.7 مليار درهم (23.4 مليار دولار) قبل عام.
 
ولم يفلح ارتفاع عائدات تصدير الفوسفات وتحويلات العاملين في الخارج في تعويض القفزة الكبيرة في فاتورة واردات النفط والحبوب.
 
وقفزت صادرات الفوسفات بنسبة 84% إلى 26 مليار درهم (3.1 مليارات دولار), بينما ارتفعت تحويلات المغاربة العاملين في الخارج بنسبة 8.2% إلى 40.8 مليار درهم (4.9 مليارات دولار). وبلغت عائدات السياحة 42.6 مليار درهم (5.1 مليارات دولار) مرتفعة بنسبة 6.4%.
 
في المقابل ارتفعت واردات النفط في المغرب بنسبة 28.7% إلى 18.5 مليار درهم (2.2 مليار دولار)، وزادت فاتورة واردات الغذاء ومعظمها من القمح والذرة بنسبة 5.5% إلى 19.7 مليار درهم (2.3 مليار دولار).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة