ازدياد السياح باليونان رغم الأزمة   
الأحد 1432/7/26 هـ - الموافق 26/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 2:27 (مكة المكرمة)، 23:27 (غرينتش)

عدد السياح باليونان زاد في أبريل الماضي بـ24%(الفرنسية)


قال رئيس "تيوي" أكبر شركة سياحية بألمانيا فولكر بوتشر لمجلة اقتصادية ألمانية إن أعداد السياح الألمان الراغبين في قضاء عطلتهم الصيفية باليونان ارتفعت بـ10% مقارنة بصيف العام الماضي، وذلك رغم الاحتجاجات الضخمة التي تشهدها اليونان منذ أسابيع.

 

كما تحدثت "إف تي أي"، وهي إحدى كبريات شركات الأسفار بألمانيا، عن تسجيل نسبة مماثلة من ارتفاع الأسفار إلى اليونان، وأوضحت الرئيسة التنفيذية للشركة نيدربرجهاوس أنه لم تسجل أي حالة إلغاء حجز سياحي على أثر ما كتب في وسائل الإعلام عن اليونان.

 

وعزا فولكر بوتشر هذا التدفق السياحي على اليونان -رغم ظروفها الصعبة- إلى الوضع السياسي المضطرب في عدد من البلدان العربية المتوسطية السياحية، حيث استفادت أثينا من تراجع أعداد السياح إلى هذه البلدان، في إشارة إلى تونس ومصر بشكل أساسي.

 

حجوزات مبكرة

ومن أسباب عدم تناقص عدد السياح الألمان إلى اليونان أن حجوزات رحلات الصيف الحالي تمت في موعد مبكر، في الغالب خلال نهاية 2010 أو مطلع 2011 حسب فولكر.

 

وقالت شركة "توماس كوك" بألمانيا إن الارتفاع في الحجوزات لليونان وإن كان أقل من 10% أمر جيد.

 

وذكرت المجلة الألمانية في تقريرها أن الحجوزات لليونان في شركات السياحة الأخرى ناهزت في هذا الصيف المستويات نفسها المسجلة في الصيف الماضي على أقل تقدير.

 

جدير بالذكر أن السياحة من القطاعات القليلة في الاقتصاد اليوناني التي لم تتأثر بالأزمة المالية، حيث تشير أحدث الإحصائيات إلى ارتفاع أعداد السائحين في أبريل/نيسان الماضي بنسبة 24% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة