ربط خط الغاز العربي بالأوروبي سنة 2009   
السبت 17/2/1429 هـ - الموافق 23/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:58 (مكة المكرمة)، 17:58 (غرينتش)
 

قال وزير النفط السوري سفيان العلاو اليوم إن جزءا من مشروع الخط العربي للغاز أنجز وينتهي العمل به سنة 2009.

 

وأعلن الوزير السوري أن الغاز المصري سيصل في 21 مارس/ آذار إلى محطة دير علي جنوب دمشق، أما الكميات التجارية المقدرة بـ90 مليون متر مكعب سنويا فتصل في أغسطس/ آب، لترتفع إلى حد أقصى يبلغ ملياري متر مكعب.

 

وأضاف أن متابعة نقله إلى لبنان ستتم بعد توقيع اتفاق بين مصر ولبنان.

 

تصريحات العلاو أتت في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع وزراء النفط في كل من سوريا ومصر والأردن ولبنان وتركيا بدمشق للاطلاع على التقدم الحاصل في تنفيذ مشروع خط الغاز العربي الذي يبدأ من العريش المصرية ليجتاز الأراضي التركية.

 
ونفى وزير النفط المصري سامح فهمي وجود ضغوط سياسية أو اقتصادية لتأجيل المشروع، وأضاف أن الأسعار ليس لها نشرة موحدة أو ثابتة بين سوريا ولبنان ومصر، لأن هناك عوامل عدة متقلبة تتحكم بالتسعير، وأن الخط هو ملك شركات خاصة وهذا له دور في عملية التسعير.
 
وأعلن الوزير السوري أنه تم الاتفاق على استخدام الغاز المصري بدءا من 21 مارس/ آذار المقبل حيث سيتدفق الغاز المصري إلى محطة دير علي جنوب دمشق، وأضاف أن متابعة نقله إلى لبنان ستتم بعد توقيع اتفاق بين مصر ولبنان.
 
وكشف الوزير السوري أن هناك ثلاث شركات دولية (لم يكشف عن أسمائها) تقدمت لإنجاز 62 كلم من الخط، بدءا من مدينة حلب (شمال سوريا) حتى الحدود التركية.
 
وذكر أنه تبقى 94 كلم داخل الأراضي التركية ستتولى الحكومة التركية إنجازها وإتمامها في 2009 وبذلك يتم استكمال وإنجاز ارتباط خط الغاز العربي بخط الغاز الأوروبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة