تعديل في سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار   
الثلاثاء 11/4/1422 هـ - الموافق 3/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال البنك المركزي المصري اليوم إنه عدل سعر الصرف الترجيحي للجنيه أمام الدولار إلى 3.90 جنيهات من السعر السابق وهو 3.86 جنيهات ووسع النطاق الذي يسمح للعملة فيه بالتحرك بالزيادة أو النقصان عن السعر الترجيحي.

وأعلن البنك المركزي في صفحته على شبكة رويترز أن النطاق المسموح به للمتعاملين من البنوك وغيرها هو زائد أو ناقص 1.5% بالنسبة للدولار الأميركي والعملات العربية وزائد أو ناقص 2% بالنسبة لبقية العملات الأجنبية.

ويدعو المحللون ووكالات التقييم الائتماني منذ فترة إلى مزيد من المرونة في أسعار الصرف بمصر. وبدأت الحكومة في يناير/ كانون الثاني العمل بنظام سعر الصرف الترجيحي الذي يتيح للعملة التحرك في حدود 1% بالزيادة أو النقصان عن السعر المركزي الذي تحدد مبدئيا بواقع 3.85 جنيهات للدولار.

وتسعى الحكومة لتحقيق الاستقرار في سعر صرف العملة المحلية الذي بدأ يتراجع بشكل أكثر حدة أمام الدولار في يناير/ كانون الثاني بعد هبوطه التدريجي منذ مايو/ أيار من العام الماضي عندما تخلت الحكومة عن نظام ربط العملة عند مستوى 3.40 جنيهات للدولار الذي استمر العمل به تسع سنوات. وتقول مصادر في السوق إن أسعار الصرف في السوق السوداء وصلت مؤخرا إلى نحو 4.10 جنيهات للدولار بالنسبة للمشترين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة