فشل محادثات أميركية أوروبية لتسوية خلافات دعم الطائرات   
السبت 1/3/1426 هـ - الموافق 9/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:29 (مكة المكرمة)، 6:29 (غرينتش)

أعلنت الإدارة الأميركية فشل محادثات استمرت تسعين يوما في حل الخلافات التجارية مع الاتحاد الأوروبي بشان دعم صناعة الطائرات.

وهددت الولايات المتحدة باستئناف دعواها ضد الاتحاد الأوروبي في منظمة التجارة العالمية في حالة إقرار الحكومات الأوروبية قروضا جديدة لشركة أيرباص لصناعة الطائرات.

وحذّر المتحدث باسم مكتب الممثل التجاري الأميركي ريتشارد ميلز الاتحاد الأوروبي من تقديم دعم إضافي لطائرة أيرباص المدنية وإلا فستلجأ بلاده إلى منظمة التجارة العالمية لحل النزاع.

ولكن واشنطن أبدت استعدادها للاستمرار في مفاوضاتها مع الاتحاد الأوروبي بعد يوم الاثنين المقبل الذي حدده الجانبان قبل ثلاثة أشهر موعدا نهائيا للتوصل إلى اتفاق.

وقال مسؤول في الاتحاد الأوروبي ببروكسل إن أوروبا لن تقدم الدعوى لمنظمة التجارة مجددا ما لم تفعل واشنطن ذلك، معبرا عن عدم اعتزام المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون اللجوء لمنظمة التجارة لاعتقاده بأنه الطريق غير الملائم.

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي اتفقا على وضع قضاياهما المقدمة لمنظمة التجارة حول الدعم الحكومي لشركتي بوينغ الأميركية وأيرباص الأوروبية المتنافستين في صناعة الطائرات ومحاولة التوصل لاتفاق بحلول 11 أبريل/ نيسان الجاري لإنهاء الدعم.

وتسعى واشنطن في مفاوضات دعم صناعة الطائرات للحيلولة دون قيام الحكومات الأوروبية بتقديم قروض جديدة لمساعدة أيرباص في تطوير طائراتها.

ويشار إلى تقديم فرنسا وألمانيا وإسبانيا وبريطانيا ما يتجاوز 15 مليار دولار على شكل قروض مساعدات لتدشين طائرة الجامبو أي 380 المتوقع دخولها الخدمة في العام المقبل.

وتحاول واشنطن وبوينغ وقف مساعدات أوروبية لأحدث مشروع لأيرباص وهو أي 350 الطائرة التي ستنافس طائرة بوينغ 787.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة