الإنتاج الصناعي بمنطقة اليورو يهبط بوتيرة أقل   
الاثنين 1422/11/29 هـ - الموافق 11/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال معهد الإحصاءات الفرنسي (إنسي) إن النشاط الصناعي في منطقة اليورو شهد تراجعا في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي لكن بوتيرة أقل منه في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقال المعهد في تقرير إن آفاق الإنتاج تحسنت الشهر الماضي مواصلة اتجاها مشجعا بدأ منذ شهر ديسمبر. وقد اعتمد المعهد في الوصول لهذه النتائج على مسح شمل شركات عاملة في تصنيع المواد الغذائية والزراعية.

وأظهرت بيانات المعهد أن الطلب على المنتجات الصناعية ظل مستقرا طيلة الشهرين الماضيين بعد أن شهد هبوطا متواصلا طيلة عام ونصف العام. كما أظهرت البيانات تراجع مستويات المخزونات في الشهر الماضي لكنها ظلت أعلى من معدلها العام.

وأوضح مؤشر إنسي لثقة المستهلكين تراجع هذه الثقة في دول اليورو الـ12 عدا ألمانيا حيث بدت مستقرة بينما واصلت ارتفاعها في بلجيكا. وفي خارج منطقة اليورو تعززت ثقة المستهلكين في بريطانيا والولايات المتحدة.

وبشكل عام أظهر تقرير إنسي أن الآفاق المستقبلية للإنتاج الصناعي في بريطانيا هي أفضل منها في بقية دول منطقة اليورو التي تضم ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبلجيكا والنمسا وهولندا وفنلندا واليونان والبرتغال ولكسمبورغ وإيرلندا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة