مؤتمر الاستثمار وأسواق رأس المال يفتتح في بيروت   
الخميس 6/5/1425 هـ - الموافق 24/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحريري افتتح المؤتمر
بدأ المؤتمر العاشر للاستثمار وأسواق رأس المال العربية اليوم الخميس أعماله في بيروت بمشاركة عربية ودولية واسعة تمثلت بنحو 300 مؤسسة متخصصة من 30 بلدا عربيا وأجنبيا.

وقال رئيس الحكومة اللبناني رفيق الحريري في افتتاح المؤتمر إن هناك ضعفا في التعاون العربي مقارنة مع الدول الأوروبية إذ أسست السوق العربية المشتركة منذ 50 عاما ولم تتحقق، بينما تحولت السوق الأوروبية المشتركة في فترة أقل إلى اتحاد أوروبي.

وأوضح أنه سيتم خلال فعاليات المؤتمر الذي يستمر يومين عرض تجربتين ناجحتين هما تجربة إمارة دبي التي فتحت أبوابها لكل من يرغب بالاستثمار، ودولة ماليزيا التي انتقلت في أقل من 20 عاما من مجرد دولة زراعية إلى دولة صناعية من الدرجة الأولى.

ويعرض وزراء ومسؤولون حكوميون في المؤتمر خطط وبرامج حكوماتهم في كل من البحرين وسلطنة عمان والإمارات والعراق والجزائر والسودان والمغرب ولبنان وفق مصادر المنظمين.

ومن القطاع الخاص يحضر المؤتمر قادة المصارف والمؤسسات المالية والاستثمارية والتجارية والصناعية العاملة بمشاركة وفود كبيرة من معظم دول الخليج العربية، خصوصا من السعودية والإمارات والبحرين والكويت ومصر ولبنان وسوريا وتونس والجزائر والأردن وقطر.

وتركز جلسات المؤتمر على مواضيع أبرزها الآفاق السياسية للمنطقة وتحديات المرحلة المقبلة من الإصلاح الاقتصادي والصناعة المصرفية وتحديات النمو ومتطلبات تحريك واستقطاب الاستثمار ومستقبل الاستثمار في المشاريع العقارية الضخمة واتجاهات الاستثمار في الأسواق العالمية وانتقال السلطة وآفاق إعادة إعمار العراق.

وكان أبرز الحضور هذا العام ولي عهد دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ورئيس وزراء ماليزيا السابق محاضر محمد. ويشارك في المؤتمر الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى والمستشار الخاص لممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق وزير الثقافة اللبناني السابق غسان سلامة وآخرون.

وينظم المؤتمر مجموعة الاقتصاد والأعمال اللبنانية المتخصصة بالاشتراك مع البنك المركزي اللبناني وجمعية المصارف في لبنان ومؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة