أوروبا وروسيا تأملان إطلاق محادثات التعاون بالقمة   
الثلاثاء 1428/4/6 هـ - الموافق 24/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)
سيرغي لافروف اعتبر أن الاتفاق المتوقع سيكون مهما لأوروبا وروسيا معا (الأوروبية)
أعربت روسيا والاتحاد الأوروبي عن أملهما في إمكانية انطلاق محادثات بينهما للتوصل إلى اتفاق للتعاون الاقتصادي خلال القمة التي ستجمع الطرفين في مدينة (سامارا) الروسية في الثامن عشر من الشهر المقبل.
 
وجاءت هذه التصريحات عقب محادثات أجراها وزراء خارجية الاتحاد وروسيا أمس الاثنين في لوكسمبورغ.
 
وقال مسؤولون بالاتحاد عقب محادثات أمس إنهم يأملون حل الخلافات مع روسيا أثناء القمة التي ستعقد بين الجانبين بعد فشلهما في جسر الهوة بينهما أثناء لقاء لوكسمبورغ.
 
وأعرب مفوض السياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا عن أمله في توصل القمة المقررة مع روسيا إلى إطلاق مفاوضات تهدف إلى التوصل لاتفاق للتعاون الاقتصادي.
 
وقال إن الجانبين لا يزالان يأملان حل بعض المشكلات بينهما قبل القمة. ويحول التوصل لحل بشأن نزاع تجاري بين بولندا عضو الاتحاد وروسيا دون توثيق العلاقات بين الطرفين.
 
وأشار المسؤولون إلى ضرورة حل  مشكلات اقتصادية بعينها مثل رفض روسيا رفع الحظر الذي تفرضه على استيراد اللحوم البولندية. 
 
ومن جهته أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن رغبة بلاده في إنجاز اتفاق مع الاتحاد يشمل التعاون في مجالات الاقتصاد والطاقة والتجارة وحقوق الإنسان.
 
واعتبر لافروف خلال مؤتمر صحفي عقده مع سولانا ووزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير مثل هذا الاتفاق مهما لأوروبا وروسيا معا.
 
وتخشى دول الاتحاد الأوروبي التي تعتمد على الغاز والنفط الروسي من استغلال روسيا لمواردها الهائلة في مجال الطاقة كسلاح سياسي. وانتقد الاتحاد موسكو لقطعها إمدادات النفط والغاز بسبب خلافات مع دول تمر منها هذه الإمدادات مثل أوكرانيا وروسيا البيضاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة