أوروبا تعوض مزارعي التبغ ليتحولوا لمحاصيل أخرى   
السبت 1423/10/2 هـ - الموافق 7/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قررت المفوضية الأوروبية منح مزارعي التبغ 300 ألف يورو إذا تحولوا إلى زراعة محاصيل أخرى.
وقالت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي إنها تريد أن تثني الفلاحين عن زراعة هذا المحصول لأن الأمراض المتصلة بالتبغ تقتل أكثر من 500 ألف أوروبي سنويا.

وأوضحت أنها ستدفع ما بين 75 و100% من تكاليف مشروعات النشاط الجديد للمزارعين الذين يريدون زراعة محاصيل بديلة أو تغيير أسلوب كسب عيشهم إلى 300 ألف يورو كحد أقصى.

وقال متحدث باسم المفوض الزراعي للاتحاد الأوروبي فرانز فيشلر إن القانون الجديد سيؤثر في نحو 130 ألف وظيفة لها دور في زراعة ومعالجة التبغ بأوروبا. وأضاف أنه في بعض مناطق زراعة التبغ مثل اليونان لا توجد بدائل كثيرة للمزارعين, ولذلك فإن إلغاء الدعم الزراعي هناك سيؤدي إلى الفقر "وهذا هو السبب في أننا نريد مساعدتهم على إيجاد وظائف أخرى خارج (ميدان) الزراعة".

وتظهر إحصاءات المفوضية الأوروبية أن المزارعين الأوروبيين أنتجوا 338658 طنا من التبغ الخام عام 2000 وبصفة أساسية في إيطاليا واليونان. وتأتي هذه الخطوة بعد قرار اتخذه وزراء الصحة في دول الاتحاد الأوروبي الاثنين الماضي لشن حملة على الإعلان عن التبغ بفرض حظر على الدعاية للسجائر في سلسلة واسعة من أجهزة الإعلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة