روسيا توافق على خفض إنتاجها النفطي   
الاثنين 1422/8/25 هـ - الموافق 12/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت متحدثة باسم الحكومة الروسية إن شركات النفط الروسية والحكومة اتفقت اليوم على خفض 30 ألف برميل يوميا من إنتاج البلاد من الخام البالغ نحو سبعة ملايين برميل يوميا والذي يصدر منه إلى الخارج ثلاثة ملايين برميل.

وستعطي هذه الخطوة دفعة لمساعي أوبك الرامية إلى خفض إنتاجها النفطي، خاصة أنها تأتي بعد يوم من تعهد المكسيك غير العضو في أوبك بالمساهمة في الخفض المقترح الهادف إلى وقف هبوط الأسعار التي تراجعت بنسبة 30% في الشهرين الأخيرين.

وكان مسؤولو شركات النفط الروسية الكبرى التقوا في وقت سابق مع رئيس الوزراء الروسي ميخائيل كاسيانوف لبحث مساعي أوبك لإشراك المنتجين غير الأعضاء -وروسيا بينهم- في خفض إنتاج المنظمة للمرة الرابعة هذا العام.

ومن الواضح أن هذه ثمرة جهود أوبك لإقناع المنتجين المستقلين بتنسيق سياساتهم الإنتاجية مع المنظمة، وهي الجهود التي تقودها فنزويلا والسعودية حيث يقوم وزير نفط الأخيرة علي النعيمي الآن بزيارة إلى روسيا لكسب تأييدها لخطة المنظمة.

ومن المقرر أن يكمل النعيمي جولته بزيارة غدا إلى النرويج التي لم تبد إلى الآن استعدادا للتعاون مع أوبك في هذا الشأن. وقد سبقت روسيا والمكسيك سلطنة عمان -وهي أيضا من خارج المنظمة- في إعلان استعدادها للمشاركة في تعديل الإنتاج.

وسيلتقي وزراء نفط الدول الأعضاء في أوبك بعد يوم غد الأربعاء في فيينا لمراجعة الإنتاج وبحث إمكانية خفضه بما قد يصل إلى مليون ونصف المليون برميل يوميا.

تراجع إنتاج أوبك
في هذه الأثناء قالت وكالة الطاقة الدولية إن التزام أعضاء أوبك بحصص الإنتاج تحسن في أكتوبر/ تشرين الأول، ولكن لاتزال هناك زيادة كبيرة في إنتاج المنظمة التي حددت السقف الرسمي لحصص الأعضاء عند 23.2 مليون برميل يوميا.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري عن سوق النفط إن عشرة أعضاء في أوبك باستثناء العراق الذي يخضع لعقوبات الأمم المتحدة خفضوا الإنتاج بنحو 350 ألف برميل يوميا في الشهر الماضي، وهو ما يوازي تقريبا الزيادة في الإنتاج العراقي.

وقالت الوكالة إن متوسط إنتاج النفط العالمي في أكتوبر/ تشرين الأول بلغ 76.74 مليون برميل. وأضافت أن إمدادات الدول غير الأعضاء في أوبك في الشهر المذكور بلغت نحو 47 مليون برميل يوميا.

من جانب آخر كشفت الوكالة عن أن مخزونات النفط سجلت نموا سريعا في الربع الثالث من هذا العام بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة والتي زادت من قتامة الوضع الاقتصادي.

وقالت الوكالة في تقريرها إن المخزونات التجارية بين الدول الصناعية الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ارتفعت بمقدار 1.18 مليون برميل في اليوم في سبتمبر/ أيلول وبمتوسط 500 ألف برميل يوميا في الربع الثالث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة