أزمة العملة تحبس أرباح طيران الإمارات بمصر   
السبت 20/5/1437 هـ - الموافق 27/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:42 (مكة المكرمة)، 12:42 (غرينتش)
قالت وسائل إعلام مصرية إن شركة طيران الإمارات لا تستطيع تحويل أرباحها من مصر بسبب أزمة العملة التي تشهدها البلاد، وإنها تجري مفاوضات مع الحكومة المصرية لحل هذه المشكلة التي تعاني منها شركات أجنبية عديدة في مصر.

ونسبت صحيفة مصرية إلى عدنان كاظم نائب رئيس مجلس إدارة شركة طيران الإمارات للتخطيط الإستراتيجي القول إن الشركة المملوكة لحكومة دبي تتفاوض مع البنك المركزي المصري والحكومة المصرية بهدف السماح لها بتحويل أرباح الشركة في مصر إلى الشركة الأم في دبي.

وبحسب الصحيفة، رفض كاظم الإفصاح عن حجم هذه الأرباح، لكنه أكد أنها مبالغ كبيرة، وتوقع أن تنجح هذه المفاوضات خلال الأسابيع المقبلة.

ويأتي هذا بعد أن أعلنت شركة الطيران الفرنسية الهولندية "إير فرانس-كيه أل أم" الأربعاء الماضي أنها تعجز عن تحويل إيرادات قدرها مئة مليون جنيه (13 مليون دولار) من مصر منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقالت الشركة إنها طالبت الحكومة والبنك المركزي بالإفراج عن هذه الإيرادات. وأكد مدير عمليات الشركة في مصر أن كل شركات الطيران الأجنبية العاملة في البلاد لديها نفس المشكلة.

وتواجه مصر نقصا حادا في الدولار جراء تدهور القطاع السياحي وقلة الاستثمارات الأجنبية في ظل اضطرابات أمنية وسياسية تعيشها البلاد. وتعرض الجنيه المصري لضغوط مع تناقص احتياطيات النقد الأجنبي التي تبلغ حاليا 16.4 مليار دولار، لكن البنك المركزي متردد في خفض قيمة الجنيه رسميا خوفا من تأجيج التضخم الذي يقع بالفعل في خانة العشرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة