القطرية تعدل عن تسيير رحلات للعراق   
الثلاثاء 10/4/1424 هـ - الموافق 10/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
طائرة الخطوط الجوية القطرية تهبط في مطار البصرة اليوم (الفرنسية)

أعلنت الخطوط الجوية القطرية أنها أوقفت مؤقتا تسيير رحلات تجارية إلى العراق بعد أن حطت اليوم أول طائرة تابعة للشركة في مدينة البصرة جنوب العراق حاملة على متنها مواد إغاثة ومساعدات إنسانية.

وقال المدير العام لشركة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر في بيان له إن الرحلات التجارية إلى البصرة غير ممكنة في الوقت الراهن بسبب عدم استعداد المطار أمنيا ولوجستيا لاستقبال رحلات تجارية منتظمة.

وأضاف البيان أن القطرية لا تزال تأمل في تسيير رحلات منتظمة إلى البصرة وبغداد, مشيرا إلى أن الرحلات إلى العاصمة العراقية ستبدأ "في الوقت المناسب" دون أن يحدد الموعد. وكان الباكر أعلن الأسبوع الماضي أن القطرية تعتزم تسيير رحلتين تجاريتين أسبوعيا يومي الثلاثاء والجمعة إلى البصرة ثاني أكبر المدن العراقية.

وقد حطت طائرة من نوع إيرباص إيه 320 تابعة للخطوط القطرية صباح اليوم في مطار البصرة "هدية من الشعب القطري إلى الشعب العراقي", حسبما أفاد البيان.

أكبر الباكر في مطار البصرة عقب هبوط طائرة القطرية اليوم (الفرنسية)
ونقلت الطائرة تسعة أطنان من المساعدات الإنسانية ومواد الإغاثة والأدوية مفتتحة ما وصفته الشركة بأنه أول خدمة تجارية منتظمة للعراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 20 مارس/ آذار الماضي للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين.

وتملك الخطوط القطرية التي أسست عام 1994 أسطولا من 22 طائرة إيرباص. وينتظر أن يرتفع الأسطول عام 2004 إلى ثلاثين طائرة. وتسير الشركة -التي تملك الدولة 50% من أسهمها- حاليا رحلات إلى 38 وجهة في أوروبا وشبه القارة الهندية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وكانت العقوبات المفروضة على بغداد منذ غزوها للكويت عام 1990 قد أوقفت رحلات الطيران المدنية إلى العراق لكن رحلات من بعض الدول المجاورة استؤنفت في السنوات القليلة الماضية. وقد علقت جميع رحلات الطيران المدنية إلى العراق قبل الحرب هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة