لجنة أميركية توصي بدفعة ضمانات قروض لإسرائيل   
الاثنين 1425/1/3 هـ - الموافق 23/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت لجنة من المسؤولين الحكوميين الأميركيين والإسرائيليين إنها ستوصي بأن تحصل إسرائيل على الدفعة الثانية من ضمانات قروض أميركية قيمتها تسعة مليارات دولار هذا العام.

وأضافت لجنة التنمية الاقتصادية المشتركة في بيان عقب اجتماعها بالقدس المحتلة لها أمس الاثنين أن البلدين اتفقا على الشروط العريضة لحصول تل أبيب على تلك الدفعة وقيمتها ثلاثة مليارات دولار هذا العام.

وذكر البيان أن الضمانات سترتبط باستمرار تنفيذ إصلاحات لتشجيع النمو وتحقيق الخطة الاقتصادية للدولة العبرية، بما فيها الخصخصة والإصلاحات الهيكلية.

وكانت وزيرة الاستيعاب الإسرائيلية تسيبي ليفني قد قللت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2003 من أهمية إجراءات اتخذتها واشنطن ضد إسرائيل بسبب سياستها الاستيطانية بالأراضي الفلسطينية، إذ اقتطعت الإدارة الأميركية 290 مليون دولار من صفقة ضمانات قروض بتسعة مليارات دولار.

وأكدت ليفني للإذاعة الإسرائيلية العامة أن هذه الإجراءات تندرج في إطار "التفاهم الضمني بيننا ويجب ألا تثير قلقنا".

وذكرت السفارة الإسرائيلية لدى العاصمة الأميرية في بيان مقتضب أن هذا المبلغ المقتطع "اقترحته" إسرائيل.

يشار إلى أن إدارة الرئيس جورج بوش أقرت في مارس/ آذار 2003 تقديم مساعدات عسكرية مباشرة بقيمة مليار دولار وضمانات قروض حجمها تسعة مليارات دولار لإسرائيل، بالإضافة إلى المساعدات السنوية التي تتلقاها بالفعل وتبلغ 2.7 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة