شركات إسرائيلية تسعى لكسب فرص في العراق   
الأربعاء 1424/6/9 هـ - الموافق 6/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بنيامين نتنياهو
يزمع رجال أعمال إسرائيليون زيارة بغداد لبحث فرص الأعمال المحتملة في سوق أصبح مفتوحا أمامهم الآن بعد احتلال القوات الأميركية العراق.

وكان وزير المالية الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قرر الشهر الماضي رفع العراق من قائمة الدول الأعداء مما يسمح بإقامة روابط تجارية ومالية بين البلدين. وأصدر نتنياهو قراره نتيجة لضغوط من رجال الأعمال المهتمين بإقامة علاقات تجارية مع العراق في أعقاب انهيار حكم صدام حسين.

وبما أنه من غير المرجح أن يصبح العراق سوق التصدير الأول لإسرائيل فإن الشركات الإسرائيلية تأمل في المشاركة بعملية إعادة إعمار البلاد بالتعاون مع شركاء من الولايات المتحدة وأوروبا والأردن وتركيا وربما دبي.

وقام معهد صادرات إسرائيل بالإعداد لعقد مؤتمر للشركات الإسرائيلية المهتمة بتوسيع علاقاتها التجارية مع العراق في وقت لاحق من الشهر الحالي.

ويعد اتحاد المقاولين والبناءين في إسرائيل لتنظيم وفد لزيارة العراق لكنه يحجم عن الإعلان عن موعد الزيارة.

وترى الشركات الإسرائيلية أن خبرتها الواسعة في مشروعات مماثلة في الدول النامية ستعطيها قيمة مضافة كافية للانضمام إلى شركاء محتملين في الخارج لتفادي أي تعقيدات مرتبطة بالعمل مع شركة إسرائيلية.

ومن المحتمل أن تواجه منافسة قوية من مقاولين أميركيين قد يفضلون تفادي أي صعوبات واختيار مقاولين أميركيين من الباطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة