الفلسطينيون متفاؤلون بتحسن الاقتصاد بعد الانسحاب الإسرائيلي   
السبت 1426/7/9 هـ - الموافق 13/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:04 (مكة المكرمة)، 11:04 (غرينتش)
 
أعرب غالبية من الفلسطينيين عن تفاؤلهم بشأن تحسن الاقتصاد الفلسطيني عقب انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من قطاع غزة وشمال الضفة الغربية.
 
واعتبر 50% من الفلسطينيين في استبيان أجراه المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي ( PCPO ) أن أوضاعهم الاقتصادية سيئة، في حين أبدى 79% قلقهم من البحث عن لقمة العيش معتبرين أن تحسين الوضع المعيشي والاقتصادي هو قضية أساسية لاستتباب الأمن والاستقرار.
 
وانقسم الفلسطينيون بشأن وجود برنامج اقتصادي للرئيس الفلسطيني محمود عباس لمواجهة الأزمة الراهنة، فقد أجاب 46.9% بالإيجاب، و47.4% بالنفي، وقال 5.7% إنهم لا يعرفون.
 
كما اعتبرغالبية بلغت نسبتها 62.1% أن السلطة الفلسطينية لا تعمل بصورة كافية لتحسين الوضع المعيشي. 
 
وقال المشرف على الاستطلاع د. نبيل كوكالي إن مطالب الفلسطينيين من خلال الاستبيان -ليتحقق التفاؤل إلى واقع بعد الانسحاب- هي أن تسمح السلطات الإسرائيلية بفتح المعابر والمطار ورفع كافة الحواجز والإجراءات المعرقلة لحرية الحركة والتجارة إضافة إلى السماح بالعمل داخل إسرائيل.
 
وأضاف كوكالي أن على السلطة الفلسطينية والدول المانحة وعلى رأسها الولايات المتحدة العمل على دعم الاقتصاد الفلسطيني وبناء بيئة استثمارية مستقرة ومساعدته في النهوض من خلال رفع القيود الإسرائيلية.
 
وشمل الاستبيان عينة عشوائية حجمها 832 شخصا من الضفة الغربية وقطاع غزة بين الخامس والتاسع من الشهر الجاري.
______________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة