قطر تتوقع تأخيرا لشهور في الاتفاق التجاري الخليجي الأوروبي   
الاثنين 14/1/1429 هـ - الموافق 21/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:48 (مكة المكرمة)، 9:48 (غرينتش)
 

توقعت قطر أن يتأخر اتفاق التجارة الحرة المقرر منذ وقت طويل بين دول الخليج العربية والاتحاد الأوروبي لشهور بسبب الشروط الأوروبية اللانهائية.
 
وقال نائب رئيس الوزراء القطري عبد الله العطية في مؤتمر بإمارة أبو ظبي الأحد إن الاتحاد الأوروبي يضيف شروطاً جديدة في كل مرة تجرى فيها مفاوضات.
 
وأكد أن الدول الخليجية لهذا السبب ربما لا يمكنها توقيع الاتفاق قبل بضعة اشهر.
 
وأشار المسؤول القطري إلى أن شركات من الاتحاد الأوروبي تفوز بعقود كبيرة جداً في مجلس التعاون الخليجي في حين لا تستطيع دول المجلس تصدير بعض منتجاتها إلى الأسواق الأوروبية.
 
وكانت المفاوضات بين مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي بدأت في 1990، لكنها تباطأت لأن مجلس التعاون لم يوافق سوى في 1999 على المضي قدما في تشكيل اتحاد جمركي بالإضافة إلى تبني الاتحاد الأوروبي إستراتيجية تفاوضية جديدة في 2001 لضم قطاع الخدمات في المحادثات.
 
وذكرت اللجنة الأوروبية في يناير/كانون الثاني 2006 أنها تتوقع إكمال الاتفاق التجاري في المستقبل القريب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة