جنرال موتورز تسترد 1.5 مليون سيارة وإيطالي لقيادة كرايسلر   
الثلاثاء 18/4/1430 هـ - الموافق 14/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:53 (مكة المكرمة)، 13:53 (غرينتش)
جنرال موتورز تخطط لاسترداد بعض الطرازات السابقة من شفروليه وغيرها (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت تقارير أن شركة جنرال موتورز الأميركية قد تستدعي 1.5 مليون سيارة لوجود خلل في التصميم قد يتسبب في حوادث خطيرة, بينما كشفت تقارير أخرى أن رئيس شركة فيات الإيطالية قد يصبح رئيسا لكرايسلر الأميركية التي تعاني على غرار جنرال موتورز من صعوبات مالية جمة.
 
وفي ما يتعلق بالسيارات التي تريد جنرال موتورز استردادها, قالت محطة سي أن أن الإخبارية أن الشركة التي يتهددها الإفلاس مطلع الصيف المقبل أخبرت عن خلل في نماذج منتجة بين 1997 و2003.
 
ويكمن الخلل الذي قد يحمل الشركة على استرداد حوالي مليون ونصف مليون سيارة من طرازات مثل شفروليه وبويك وأولدس موبايل وبونتياك, في حدوث تسرب للوقود إلى العادم أثناء الضغط بقوة على المكابح مما قد يسبب اشتعال النار.
 
وفي ما يتعلق أيضا بجنرال موتورز وأذرعها في أوروبا, انتقد مفوض الشؤون الصناعية في الاتحاد الأوروبي التكهنات المثارة بشأن إفلاس شركة أوبل الألمانية لصناعة السيارات المملوكة لجنرال موتورز.
 
ألمانيا تبحث عن مستثمرين لشراء حصص في أوبل لمساعدتها على تخطي الأزمة   (رويترز-أرشيف)
وقال غونتر فيرهويغن -في تصريحات نشرتها صحيفة "هامبورغر آبندبلات" الألمانية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء- إن "هناك في أوروبا 300 ألف وظيفة تعتمد على جنرال موتورز ولذلك فإن الحديث عن الإفلاس في الوقت الحالي هو تهاون محض".
 
ومن جهتها توصلت شركة السيارات السويدية ساب المملوكة لمجموعة جنرال موتورز الأميركية اليوم الثلاثاء إلى اتفاق مع ممثلي العمال بشأن خطة لخفض عدد العمال. وتتضمن الخطة الاستغناء عن 700 من هؤلاء العمال.
 
وكانت ساب قد تقدمت في فبراير/شباط الماضي بطلب لحمايتها من الإفلاس بينما تحاول في هذه الأثناء إعادة هيكلة عملياتها. وجاءت هذه الخطوة بعد إعلان جنرال موتورز اعتزامها التخلص من الشركة السويدية.
 
من فيات إلى كرايسلر
وفي سياق الحديث عن أزمة قطاع السيارات في الولايات المتحدة وما استتبعها من تغييرات, يتوقع أن رئيس شركة فيات الإيطالية سيرجيو ماكيوني قد يتولى قيادة شركة كرايسلر الأميركية في حال أبرمت الشركتان تحالفا بعدما توصلتا سابقا إلى شراكة إستراتيجية.
 
وقال مجلة أوتوماتيف نيوز -المتخصصة في السيارات نقلا عن مصادر مطلعة على سير المفاوضات بين الشركتين- إن كرايسلر قد تستبدل إدارتها بعد إنجاز التحالف.
 
وأضافت أنه بمقتضى التحالف المحتمل, سيتم تقاسم منصبي المدير التنفيذي والرئيس على أن يتولى الأول إيطالي والثاني أميركي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة