"خيرات بلادي" يعرض منتجات المرأة الريفية في غزة   
السبت 18/10/1429 هـ - الموافق 18/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)

عدد من النسوة يشاركن بمنتجاتهن في معرض غزة (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة

عرضت عدد من الجمعيات الفلسطينية في معرض لتسويق منتجات المرأة الريفية الفلسطينية، العديد من المنتجات الغذائية والملابس التراثية التي صنعتها يدويا نساء ريفيات من مناطق في قطاع غزة.

وافتتح المعرض الذي حمل اسم "خيرات بلادي" أمس بحضور شخصيات فلسطينية وعدد من ممثلي الجمعيات ومنظمات دولية داعمة لمشاريع دعم المرأة، منها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والمنظمة الإسبانية للتعاون.

وقال مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) في قطاع غزة جون جينغ الذي ألقى كلمة في افتتاح المعرض عبر فيها عن دعمه لجهود المرأة الفلسطينية في ظل الحصار الإسرائيلي على غزة.

"
نجاح زهد:
المعرض يأتي تتويجا لجهود متواصلة لـ21 جمعية تسعى لتسويق منتجات المرأة الريفية في قطاع غزة
"
وجدد جينغ دعوته إلى ضرورة فك الحصار عن القطاع، مشيرا إلى أهمية المعرض في دعم علاقة المرأة بالمجتمع الفلسطيني ومساعدتها أيضا على إثبات دورها ووقوفها بجانب شعبها في ظل الحصار الإسرائيلي المتواصل.

وفي كلمتها أكدت مديرة جمعية أرض الإنسان الخيرية نجاح زهد أن المعرض يأتي تتويجا لجهود متواصلة لـ21 جمعية تسعى لتسويق منتجات المرأة الريفية في قطاع غزة، مشيرة إلى تخصيص هذا المشروع لدعم المرأة الريفية في القطاع ومساندتها في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها جراء الحصار.

وأضافت أن المعرض يثبت أهمية مكانة المرأة في المجتمع الفلسطيني وهي قادرة على تحمل المسؤولية وتقاسمها مع الرجل في ظل الأزمات والحصار.

وقالت أم محمد -إحدى المشاركات في المعرض- إنها زرعت أشجار الزيتون حول المنزل، وتفخر بتسويق ثمارها وعرض كل مشتقاتها التي يمكن أن تستفيد منها الأسرة الفلسطينية.

أم محمد عرضت الزيتون ومشتقاته (الجزيرة نت)

مواجهة الحصار
وعبرت أم محمد في حديثها للجزيرة نت عن فرحتها بهذا المشروع، قائلة "استطعنا من خلال هذا المعرض أن نثبت أن نساء غزة قادرات على مواجهة الحصار بما عرضنه من منتجات يدوية ومحلية تنافس في جودتها المنتجات المستوردة".

وأما ممثل مكتب منظمة الفاو في قطاع غزة محمد السقلي فقد اعتبر المعرض تتويجا لسلسلة من الدورات التدريبية التي نظمتها المنظمة بمشاركة جمعيات نسوية وتنموية لتعليم النساء على التصنيع اليدوي والتسويق للمساعدة في تعزيز صمود أسرها وتحقيق الاكتفاء الذاتي قدر الإمكان.

وشدد في حديث للجزيرة نت على أن هدف المعرض حث النساء على استغلال كل ما هو متاح من أجل الصمود ومواجهة الحصار، والترويج للمنتج الفلسطيني والتعريف بسبل وطرق استغلاله ليكون بديلا لكثير من السلع والمواد الغذائية التي يعيق الاحتلال وصولها إلى قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة