ارتفاع مؤشرات الأسهم بآسيا وصعود أسعار النفط   
الثلاثاء 21/10/1429 هـ - الموافق 21/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:47 (مكة المكرمة)، 7:47 (غرينتش)

ارتفع مؤشر نيكي ببورصة طوكيو 3.34% (الفرنسية-أرشيف)

صعدت مؤشرات أسواق الأسهم في آسيا الثلاثاء مقتفية أثر أسهم وول ستريت التي أغلقت الاثنين على ارتفاعات بعد تصريحات لرئيس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بن برنانكي بأنه بصدد اتخاذ إجراءات جديدة لتصحيح الوضع المالي. كما توقعت أوساط مالية افتتاح الأسواق الأوروبية على ارتفاعات.

 

وقد عززت ارتفاعات الأسواق الطلب في سوق النفط، بينما سجل سعر صرف العملة الأميركية ارتفاعا طفيفا مقابل اليورو.

 

وفي بورصة طوكيو أنهى مؤشر نيكي القياسي جلسة التداول الصباحية على ارتفاع بلغ 300.66 نقطة أو 3.34% إلى 9306.25 نقاط. كما ارتفع مؤشر توبكس 23.04 نقطة أو 2.48% إلى 950.41 نقطة. وصعد مؤشر هانغ سنغ في هونغ كونغ 0.1 % إلى 15331.34 نقطة.

 

وارتفع مؤشر البورصة النيوزيلندية  26 نقطة أي بنسبة 2.1%  إلى 2952 نقطة. كما أغلقت الأسهم الفلبينية على ارتفاع  53.86 نقطة أو 2.61% إلى 2116.7  نقطة.

 

صعود أسعار النفط

وفي أسواق آسيا ارتفع سعر خام النفط الأميركي الخفيف للعقود تسليم الشهر القادم 1.17 دولار إلى 75.42 دولارا، كما ارتفع مزيج برنت الأوروبي 1.18 دولار إلى 73.21 دولارا للبرميل.

 

وارتفعت أسعار النفط أمس بعد تصريحات من مسؤولين في منظمة أوبك نهاية الأسبوع تفيد بأن المنظمة تعتزم خفض إنتاجها بعد أن هبطت أسعار النفط من ذروتها في منتصف يوليو/تموز الماضي حين سجلت 147.27 دولارا للخام الأميركي الخفيف.

 

ارتفاع طفيف للدولار

وفي أسواق العملات سجل الدولار ارتفاعا طفيفا  مقابل اليورو الأوروبي واستقر مقابل الين الياباني بعد أن تلقى دفعة من تعليقات لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بن برنانكي، الذي قال فيها إنه يؤيد زيادة الإنفاق الحكومي لحفز الاقتصاد حتى إذا كانت مثل هذه الخطوة ستفاقم العجز الضخم بالفعل في الميزانية الأميركية وتؤثر على الدولار على المدى الطويل.

 

وقال متعاملون إن توقعات قاتمة بشأن الاقتصاد العالمي وتكهنات بمزيد من التخفيف بالنسبة للسياسات النقدية في أسواق الائتمان العالمية أعطت بعض الدعم للدولار.

 
الدولار تلقى دعما من تصريحات برنانكي (رويترز-أرشيف)

وأوضحوا أن بنوكا مركزية رئيسية أخرى مثل البنك المركزي الأوروبي أمامها مجال أكبر لتخفيضات نشطة لأسعار الفائدة مقارنة بالاحتياطي الاتحادي الأميركي الذي يتبع بالفعل سياسة نقدية تنخفض فيها الفائدة إلى 1.5%.


وتراجع اليورو إلى 1.3317 دولار من 1.3342 دولار في أواخر تعاملات نيويورك. وانخفض اليورو أكثر من 0.1% مقابل العملة اليابانية إلى 135.56 ينا.

واستقر الدولار عند 101.72 ين مقارنة بـ101.83 ين أواخر التعاملات في نيويورك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة